مصدر الإخبارية
تابعونا على

إسرائيل تبحث خيارات الرد على محكمة الجنايات بشأن التحقيق بجرائم الحرب

المحكمة الجنائية الدولية - محكمة الجنايات الدولية بجرائم الاحتلال
شؤون إسرائيلية-مصدر الإخبارية

تبحث حكومة الاحتلال الإسرائيلية، خيارات الرد على رسالة المدعية العامة في محكمة الجنايات الدولية في لاهاي،  فاتو بنسودا بالتحقيق في جرائم حرب الاحتلال ضد الفلسطينيين.

و كان من المقرر أن تعقد الجلسة، أمس الثلاثاء، لكنها تأجلت إلى يوم غد الخميس.

وذكرت وسائل إعلام إسرائيلية، أنه تم تأجيل جلسة المداولات بسبب افتتاح دورة أعمال الكنيست الـ24، والجلسة الثانية من مداولات محاكمة  بنيامين “نتنياهو”، تزامنًا مع تكليفه مفوضًا لتشكيل حكومة الاحتلال الإسرائيلي.

ومن المفترض على إسرائيل الرد  على محكمة الجناية الدولية حتى يوم الجمعة التاسع من نيسان/أبريل الحالي، فيما وقدم  جيش  الاحتلال الإسرائيلي توصية إلى حكومته،  يدعوها بعدم التعاون مع محكمة لاهاي بادعاء الامتناع عن منحها شرعية.

وتهدف جلسة “نتنياهو”، إلى تحديد ما إذا كانت الحكومة الإسرائيلية سترد على توجه المحكمة الجنائية الدولية، وكيف سيكون الرد،  و سيشارك بالجلسة وزير الأمني بيني غانتس، ووزير الخارجية، غابي أشكنازي، والعديد من المسؤولين في الجهاز القضائي.

ووفق ما ذكرت وسائل إعلامية عبرية، أنها لا يستبعد أن تعلن إسرائيل أنها ستحقق مع نفسها، حيث من المتوقع أن تستجيب بنسودا إلى هذا الطلب. لكن المسؤولين الإسرائيليين مترددين إزاء  هذا الرد لأنه يعني الاعتراف بصلاحيات المحكمة الدولية وستكون ملتزمة بتسليم المحكمة تقريرا نصف سنويا حول وضع التحقيق.

أو أن ترفض إسرائيل الرد على بنسودا، فيما الخيار الثالث أن تطلب إسرائيل تأجيل تقني في تسليم الرد، بحجة الوضع السياسي والاتصالات لتشكيل حكومة بعد انتخابات الكنيست.


أقرأ أيضاً

Exit mobile version