الأسير حسن سلامة مصطفى إبراهيم

الحقوقي مصطفى إبراهيم يعقب على رفض لجنة الانتخابات ترشح الأسير حسن سلامة

غزة-مصدر الإخبارية

عقب الكاتب السياسي والحقوقي مصطفى إبراهيم على قرار لجنة الانتخابات المركزية برفض ترشح الأسير حسن سلامة للانتخابات الفلسطينية المرتقبة.

واستنكر رفض ترشح الأسرى للانتخابات،  مشيرًا إلى أنهم في قلب العملية السياسية والنضالية والاشتباك اليومي مع الاحتلال.

وقال الحقوقي:  “إن شطب اسم الأسير حسن سلامة من قائمة حماس الانتخابية بناء على تأييد قرار محكمة الانتخابات للجنة الانتخابات المركزية رفض ترشيح الأسير حسن سلامة، لأنه لم يسجل في سجل الانتخابات النهائي، وهو في الأسر”.

بالمقابل ووفق ما ذكر مصطفى إبراهيم ، “أن اللجنة أصدرت قرار بالسماح للمقدسيين بالانتخاب دون تسجيل” .  وتابع على حد وصفه “اذا القضية يعني بالقياس”.  مشيرًا ” الأمر الذي يستوجب القياس عليه، لنفس العلة التي تجمع بين القدس والأسرى”.

و أوضح الحقوقي مصطفى إبراهيم أنه قد سبق أن أصدرت لجنة الانتخابات المركزية قرارا يقضي بالسماح للمواطنين الانتخاب دون اعتبار للسجل المدني، وذلك في الانتخابات الرئاسية 2005، وقد أيدت المحكمة أثناها ذلك.

وعقب  أن ذلك الأمر  يؤكد على وجوب سوابق قانونية لمشاركة المواطنين في الانتخابات دون اعتبار للسجل الانتخابي. متابعًا  بقوله “وعليه، يجوز للجنة الانتخابات القياس على ذلك، والاستناد الى السوابق القضائية والموافقة على ترشح حسن سلامة”.

وتساءل إبراهيم خلال تعقيبه “لماذا لا يتم اعتماد تسجيل الأسرى وفقا للسجل المدني وعليه يكون من حقهم التسجيل بدون أي عوائق؟”.

وقال “إن عملية العجلة والتسرع بالذهاب للانتخاب والتوافق، وعدم التوافق على كثير من القضايا العالقة، كانت النتيجة كما نراها الآن برفض ترشح بعض الأسرى، ومنعهم من الحق في المشاركة السياسية التي مارسوها بطرق مختلفة”.