مصدر الإخبارية
تابعونا على

الحراك الفحماوي يلغي مظاهراته ضد الجريمة ويُحيي جمعة الأرض والإنسان

الحراك الفحماوي جمعة الأرض والإنسان
الداخل المحتل-مصدر الإخبارية

للأسبوع الثاني عشر على التوالي، خرج المئات من أهالي أم الفحم بالداخل المحتل في جمعة “الأرض والإنسان” بمناسبة الذكرى الـ45 ليوم الأرض الخالد بدعوى من الحراك الفحماوي الموحد.

وانطلقت فعالية جمعة الأرض والإنسان عقب صلاة الجمعة اليوم، من أمام موقف مبنى بلدية أم الفحم، حيث ألغى الحراك الفحماوي الموحد لأول مرة منذ ثلاثة شهور ، المظاهرات الاحتجاجية ضد تصاعد العنف والجريمة وتواطؤ رجال الشرطة في الداخل المحتل، وذلك بسبب  سوء الأحوال الجوية.

واقتصرت فعاليات الحراك الفحماوي هذه الجمعة على الصلاة وتوزيع أشتال الزيتون على شرف ذكرى يوم الأرض الخالد.

ويذكر أن الحراك الفحماوي الموحد في أم الفحم، اعتداد أن ينظم كل جمعة  سلسلة مظاهرات انطلقت شرارتها قبل ثلاثة شهور بعد إصابة القيادي في الحركة الإسلامية المحظورة  لدى الاحتلال الإسرائيلي ورئيس بلدية أم الفحم سابقا، د. سليمان إغبارية، وضد تصاعد الجريمة وتواطئ شرطة الاحتلال مع ما يصفهم الحرام بـ “المجرمين”.

وبالإشارة إلي الموضوع ذاته، يذكر أن عدد ضحايا جرائم القتل في الداخل المحتل مطلع العام الجاري 2021 وحتى اليوم بلغ 21 قتيلا، وهم: مأمون رباح (21 عاما) من جديدة المكر، فواز دعاس (56 عاما) من الطيرة، سليمان نزيه مصاروة (25 عاما) من كفر قرع، بشار زبيدات (18 عاما) من بسمة طبعون (برصاص الشرطة)، محمد مرار (67 عاما) من جلجولية، صائب عوض الله أبو حماد (21 عاما) من الدريجات بالنقب، محمّد ناصر جعو إغباريّة من أم الفحم (21 عامًا)، محمد أبو نجم (40 عاما) من يافا، أدهم بزيع (33 عاما) من الناصرة، أحمد حجازي ومحمود ياسين من طمرة (برصاص الشرطة)، سعيد محمد النباري (23 عاما) من حورة، حلمي خضر جربان (77 عاما) من جسر الزرقاء، وليد ناصر (32 عاما) من الطيرة، لؤي إدريس (25 عاما) من طمرة وخالد حصري من عكا، محمد عدس (15 عاما) من جلجولية، محمد إياد قاسم (27 عامًا) من الطيرة، ليث نصرة (19عاما) ومحمد خطيب (23 عاما) من قلنسوة وعرفات اللداوي من اللد.


أقرأ أيضاً

Exit mobile version