مصدر الإخبارية
تابعونا على

المقاومة الشعبية تطالب القدوة بالاعتذار الفوري عقب تصريحاته عن الحركات الإسلامية

القدوة الانتخابات
غزة-مصدر الإخبارية

عقبت حركة المقاومة الشعبية في فلسطين، اليوم الجمعة على تصريحات القيادي الفتحاوي والمرشح عن قائمة الحرية للانتخابات التشريعية، ناصر القدوة، بخصوص الحركات الإسلامية في فلسطين.

وطالبت المقاومة الشعبية خلال بيان لها القدوة،  بالرد الفوري والاعتذار والانسحاب من الحياة السياسية الفلسطينية، مشيرة إلى أن مؤشرات برنامجه السياسية قد بانت.

واعتبرت حركة المقاومة الشعبية تصريحات القدوة إساءة لمسيرة الكفاح الفلسطيني, بكافة أطيافه وخصوصا الحركات الإسلامية، من خلال تقديم أوراق خاسرة للغرب، بالهجوم على الحركات الإسلامية في فلسطين التي قدمت التضحيات الكبيرة في الدفاع عن شعبنا.

وقالت في بيانها”: كان الأولى على القدوة تقديم أوراق ترشحه وبرنامجه السياسي لشعبه والسعي نحو خدمته وتطويره بدلاً من الهجوم على ركن أصيل من الحالة الوطنية، في تخلي واضح عن إرث خاله الرئيس الراحل ياسر عرفات في الالتصاق بشعبه وتعزيز أواصر الوحدة بين مكونات شعبنا”.

وعبرت عن أسفها مضيفة “من المؤسف لأن يكون الى جوار قائد وطني كبير مثل مروان البرغوثي شخص يثير الفتنة والنعرات”.

ودعت الحركة كافة القوائم المرشحة للانتخابات الى عدم تجاوز مهامها ووظائفها التي جاءت من أجلها، وأكدت على أن الشعب الفلسطيني لن يكافئ من يمس ثوابته وقيمه الدينية والوطنية.

وكان القيادي ناصر القدوة، قد قال خلال لقاء مع قناة فرانس 24، مساء أمس الخميس، “إن كل قوائم حركة فتح لديها مشكلة مع الإسلام السياسي أو الإسلامية السياسية”.

وأضاف القدوة أنه يستبعد إمكانية فوز حركة حماس بالانتخابات التشريعية، مشيرًا إلى أن قانون الانتخابات الفلسطيني الجديد لن يمكنهم من ذلك، كما حدث في انتخابات 2006 التشريعية. مؤكدًا على قبولهم نتائج الانتخابات الحالية بغض النظر عن نتائجها، وعن نيتهم اتاحة الفرصة للطرف الذي سيشكل الحكومة بتمكينه من الحكم.


أقرأ أيضاً

Exit mobile version