مصدر الإخبارية
تابعونا على

مذكرة ضغط ومناصرة لحق المقدسيين المشاركة بالانتخابات الفلسطينية

الانتخابات

تعبيرية

غزة-مصدر الاخبارية

أطلقت شخصيات فلسطينية يوم الخميس، مذكرة لمناصرة حق المقدسيين في المشاركة الكاملة بالانتخابات الفلسطينية التشريعية والرئاسية.

ودعت الفصائل للضغط على السلطة من أجل عدم التجاوب مع سلطات الاحتلال، عبر فتح صناديق الاقتراع في القدس، وتسجيل الناخبين والناخبات وتشجيع الترشيحات من داخل القدس.

ووجهت شخصيات وطنية وتقدميه وديمقراطية في مدينة القدس، مذكرة للأمناء العامين للقوى التقدمية والديمقراطية، تؤكد على حق المقدسيين والمقدسيات في المشاركة في الانتخابات كمواطنين ومواطنات دولة فلسطين.

تضم كل من (ابراهيم السلحوت، عزيز علان ،سلامة عويضه، جميل السلحوت، زهيره كمال رتيبه النتشه، عزيز صلاح، رنده سنيوره، هانيه البيطار، محمود شقير، زياد حموري ، ابراهيم جوهر، عبير آبو خضير، حنان دنديس، ربيحة جدة، نهيل بزبزت، فطمةًدعيس، جهاد ابو سير، الهام شاهين، فاطمة بربر، هاني المصري، فيحاء عبد الهادي، طلال عوكل، صلاح عبد العاطي)

وفيما يلي نص المذكرة:

في هذه المرحلة الخطرة التي تشهد فيها الساحة الفلسطينية مخاطر عديدة بشكل عام والقدس بشكل خاص، حيث تسعى سلطات الاحتلال الإسرائيلي جاهدة لإفرغ القدس من اهلها عبر تصعيد سياسة هدم البيوت ومصادرة الأراضي ومحاصرة السكان المقدسيين تحت حجج واهية ودعوة الدول الخارجية والضغط عليها؛ من أجل نقل سفاراتها إلى القدس تأكيداً على ضم القدس لدولة الاحتلال، في ظل كل ذلك تجري محاولات عديدة لتكريس هذا الفصل وتكريس أسرلة القدس من خلال اتخاذ عدة خطوات، من ضمنها عدم السماح للمقدسيين والمقدسيات من ممارسة حقهم في انتخابات المجلس التشريعية، حيث صدرت العديد من التصريحات الإسرائيلية التي تم فيها التأكيد على عدم السماح بفتح صناديق الاقتراع في القدس وحرمان المقدسيين والمقدسيات من المشاركة في العملية الانتخابية.

وعليه فإننا في القدس مواطنين ومواطنات شيباً وشباباً نؤكد على حقنا في المشاركة الكاملة في الانتخابات التشريعية والرئاسية، ونناشد الفصائل الفلسطينية التأكيد على ذلك والضغط على السلطة الفلسطينية؛ من أجل عدم التجاوب مع سلطات الاحتلال عبر فتح صناديق الاقتراع في القدس وتسجيل الناخبين والناخبات، وتشجيع الترشيحات من داخل القدس تأكيداً على حق المقدسيين والمقدسيات كمواطنين ومواطنات دولة فلسطين.

القدس عاصمة فلسطين وسنبقى مقدسيين ومقدسيات سنشارك في قيادة وتنفيذ الانتخابات التشريعية، ونطالبكم إذا خرجت القدس من الانتخابات عدم خوضها؛ لأنها تكريس لصفقة القرن.

 


أقرأ أيضاً

Exit mobile version