حركة المبادرة الوطنية - دياب

المبادرة الوطنية لمصدر: نؤكد على ضرورة إزالة معيقات العملية الانتخابية (فيديو)

ساره عاشور – خاص مصدر الإخبارية 

قال القيادي في حركة المبادرة الوطنية الفلسطينية، نبيل دياب، إن كافة الأطراف الفلسطينية بما فيها الفصائل التي شاركت في “حوار القاهرة” الذي انعقد مطلع شهر فبراير، تواصل جهودها من أجل تذليل كافة العقبات لتنفيذ ما جاء في الاتفاق الذي أقر بضرورة الذهاب إلى الانتخابات والمشاركة فيها وقد رفعت العديد من التوصيات بهذا الخصوص.

وأضاف أبو دياب في تصريح خاص لمصدر الإخبارية، أنه “بعد أن أقفلت لجنة الانتخابات باب تسجيل الناخبين عكفت جميع الأطراف التي تنوي المشاركة في الانتخابات على إعداد قوائمها، ولكن فوجئت مرة أخرى هذه بأنه لم يطرأ تغيراً ملموساً أو تعديلاً على ما جاء في مضمون ذلك الإعلان خاصة فيما يتعلق بخفض سن الترشح وزيادة نسبة الكوتة النسوية وتشكيل محكمة الانتخابات وتخفيض رسوم التأمين للمشاركة في العملية الانتخابية”.

اقرأ أيضاً: كحيل: لجنة الانتخابات تنشر “الاثنين” السجل الأولي للناخبين

وبين أبو دياب أن هذه المسائل تؤثر سلباً على مجريات الاستعداد الحديث للمشاركة في العملية الانتخابية، خاصةً أن هناك ما يزيد عن 93% من من يحق لهم الترشح والانتخاب سجلوا وحدثوا بياناتهم في سجل الناخبين الذي أقفل في السادس عشر من هذا الشهر .

وفي ختام تصريحه أكد القيادي في حركة المبادرة الوطنية  على “أهمية إزالة جميع الموانع والعراقيل، وعدم وضع أي من العصي في الدواليب لضمان إجراء هذه الانتخابات بنزاهة وتنافس ديمقراطي خاصة وأنها تؤمن الطريق أمام شعبنا ليمارس حقه الديمقراطي والتنافس للوصول إلى المجلس التشريعي حتى يكون لشعبنا قيادة وطنية موحدة قادرة على مواجهة ومجابهة التحدي”.

وفي سياق متصل، قال المدير التنفيذي للجنة الانتخابات المركزية هشام كحيل، إن اللجنة ستنشر السجل الأولي للناخبين بعد غد الاثنين، في 1090 مركزاً في الضفة وقطاع غزة.

وأضاف كحيل في تصريحات صحفية، اليوم السبت، أن اللجنة عملت خلال الأسبوع الماضي على تنقيح السجل الأولي للناخبين بعد شطب الوفيات وعمليات التسجيل المتكررة حيث انخفضت نسبة التسجيل من 93% إلى 90%.

وأشار إلى أنه خلال هذه الفترة سيتم فيها تصحيح البيانات لمن ورد خطأ في تسجيله أو بياناته المنشورة في السجل، والاعتراض على تسجيل من لا يملك حق الانتخاب، والاطلاع على سجل الناخبين الأولي.

وذكر أن “فترة النشر والاعتراض تمتد لمدة ثلاثة أيام متتالية، تبدأ من صباح الاثنين الموافق 1/3/2021 وتنتهي مساء الأربعاء الموافق 3/3/2021”.

وأضاف “خلال هذه الفترة تفتح اللجنة كافة مراكزها للنشر في مختلف التجمعات السكانية من الثامنة صباحا وحتى الثالثة مساءً، وتستقبل المراكز المراقبين المحليين والصحفيين المعتمدين الذين يحملون بطاقات معتمدة من لجنة الانتخابات المركزية“.