الاحتلال يجرف محاصيل زراعية بالنقب

59
فلسطين المحتلة- مصدر الإخبارية

داهمت قوات كبيرة من الشرطة صباح اليوم، الإثنين، منطقة النقب وتحديدًا أراضي قرية سعوة (عشيرة الأطرش) وأقدمت على تجريف محاصيل زراعية تابعة لها.

وأفادت وسائل إعلام، أن الشرطة منعت الأهالي من الوصول إلى الأراضي وأقدمت على هدم خيمة الاعتصام المقامة في المكان ضد مخطط تشجير المنطقة.

وقال الناشط ورئيس المجلس الإقليمي للقرى غير المعترف بها سابقا، حسين الرفايعة، في تصريحات صحفية إن “الشرطة داهمت أراضي قرية سعوة وأقدمت على تجريف محاصيل زراعية تابعة لها وهدم خيمة الاعتصام المقامة في المكان، في الوقت الذي يتواجد فيه العشرات من الأهالي في المكان”.

يشار إلى أن هذه ليست المرة الأولى التي تداهم فيها الشرطة أراضي قرية سعوة، من أجل تنفيذ مخطط تحريش الأرض ومصادرتها من قبل أصحابها.

وتصر ما تسمى بـ”سلطة أراضي إسرائيل” على تحريش قطعة الأرض التي تعود ملكيتها لأهالي الأطرش، فيما قال عدد من الأهالي إن تسوية أبرمت منذ سبعينيات القرن الماضي.

وفي قرية أم نميلة بالقرب من رهط، تظاهر العشرات من الأهالي رفضا لإغلاق المدخل الوحيد للقرية بحجة توسعة شارع رئيسي في المنطقة.

وقال النائب السابق، جمعة الزبارقة، في تصريحات صحفية “من غير المعقول التضييق وإغلاق مدخل قرية يصل عدد سكانها نحو 4 آلاف نسمة، وبناء عليه تظاهرنا احتجاجا على التضييق المستمر بحق أهلنا في أم نميلة والنقب عموما”.

ولفت إلى أن “منطقة النقب تمر بمشاريع تطوير هائلة وهي تستثني المواطنين العرب وعلى حساب أراضيهم، وهذا ما نراه من خلال مصادرة الأراضي وهدم المنازل وجرف المحاصيل الزراعية”.

المصدر: عرب 48