مصدر الإخبارية
تابعونا على

أسرى معتقل عسقلان يتلقون الجرعة الأولى من لقاح “كورونا”

الأسرى انتهاكات الاحتلال
رام الله- مصدر الإخبارية

أفادت هيئة شؤون الأسرى والمحررين، اليوم الأحد، أن أسرى معتقل عسقلان قد تلقوا الجرعة الأولى من اللقاح ضد عدوى فيروس “كورونا”، باستثناء أسير واحد رفض تلقي التطعيم.

وقالت الهيئة، في بيان لها، إن الأسرى ينتظرون حاليا تلقي الجرعة الثانية التي من المقرر أخذها الأسبوع المقبل.

وأكدت الحركة، على ضرورة وجود لجنة طبية محايدة تُشرف على إعطاء اللقاح للأسرى، لاسيما المرضى منهم، شارحةً “فمثلاً معتقل عسقلان يقبع به 12 أسيراً يعانون من أوضاع صحية صعبة وبحاجة لمتابعة طبية لحالاتهم، وهم: محمد براش، وعثمان أبو خرج، وخليل أبو عرام، وشادي أبو شخيدم، ووائل أبو شخيدم، وممدوح عمرو، وعبد المنعم براش، وشادي موسى، وزيد يونس، وموفق العروق، وماهر العشي، وأحمد الصوفي”.

ولفتت إلى أن هناك تخوفاً وقلقاً واضحاً على مصير هؤلاء الأسرى، خاصة مع التجربة التاريخية الطويلة المرتبطة بسياسات إدارة سجون الاحتلال بحق الأسرى والتي نفذتها على مدار العقود الماضية ومنها استخدام أجسادهم كحقول للتجارب.

وذكرت أن إدارة معتقلات الاحتلال تتعمد تحويل وباء “كورونا” لأداة قمع وتنكيل بحق الأسرى، فهي تحرمهم من وسائل الوقاية والسلامة العامة، عدا عن زجهم بظروف اعتقالية قاسية تجعل من السجون بيئة خصبة لانتشار المرض.

وأوضحت أن ذلك الأمر أدى إلى تصاعد أعداد الإصابات بين صفوف الأسرى والتي تجاوزت 355 إصابة منذ انتشار الوباء، أي منذ شهر نيسان/ إبريل الماضي.
يشار إلى أن عدد أسرى معتقل عسقلان يبلغ حالياً 34 أسيراً.


أقرأ أيضاً

Exit mobile version