مصدر الإخبارية
تابعونا على

العالم يخسر 255 مليون وظيفة بسبب كورونا

كورونا والعمل من المنزل
وكالات- مصدر الإخبارية

تركت أزمة كورونا، أضرار بالغة في قطاع الوظائف مع خسارة ما يعادل 255 مليون وظيفة عام 2020، بحسب ما أعلنت منظمة العمل الدولية.

وقالت المنظمة التابعة للأمم المتحدة في تقريرها السابع المخصص لآثار الوباء على عالم الأعمال، الذي صدر أمس الاثنين، إنه في عام 2020 “تمت خسارة 8,8 في المائة من ساعات العمل في العالم (مقارنة مع الفصل الرابع عام 2019) ما يعادل 255 مليون وظيفة بدوام كامل”، أي خسارة ساعات عمل أكثر بمعدل أربع مرات مقارنة مع فترة الأزمة المالية عام 2009.

وأفاد جاي رايدر رئيس منظمة العمل الدولية متحدثاً إلى الصحافيين عبر الإنترنت بأن “هذه أشد أزمة في عالم العمل منذ الكساد الكبير في الثلاثينيات”.
ومنذ ظهور فيروس كورونا المستجد في الصين قبل أكثر من عام بقليل، أودى بحياة أكثر من 2,1 مليون شخص، وأصاب عشرات الملايين، ودمر الاقتصاد العالمي.

وذكرت منظمة العمل أن حوالي نصف ساعات العمل الضائعة تم حسابها من ساعات العمل المخفضة لمن بقوا في العمل.

وأوضحت أن العالم شهد أيضاً “مستويات غير مسبوقة من فقدان الوظائف” العام الماضي.

وأدى هذا إلى ارتفاع البطالة العالمية بنسبة 1,1 في المائة بحسب الأرقام الرسمية، أو 33 مليون شخص، لتصل إلى إجمالي 220 مليونا، ما جعل معدل البطالة العالمي 6.5 في المائة العام الماضي.


أقرأ أيضاً

Exit mobile version