بعد اتفاق السلام الإبراهيمي.. السودان تناقش إلغاء حظر قانون مقاطعة “إسرائيل”

7
الخرطوم-مصدر الاخبارية

ذكرت قناة “كان” العربية التابعة للتلفزيون الإسرائيلي، أمس سعي السودان لمناقشة إلغاء القانون الذي يحظر إقامة علاقات مع “إسرائيل” ، بحسب مصدر في وزارة العدل السودانية.

وتعمل السلطات في العاصمة السودانية على الغاء المقاطعة بهدف دفع عملية السلام مع إسرائيل، ويحظر قانون المقاطعة في السودان، المعمول به منذ عام 1958، التعاملات مع المواطنين الإسرائيليين أو المقيمين في اسرائيل،  واستيراد البضائع الإسرائيلية، بشكل مباشر أو غير مباشر.

وكذلك يحظر القانون  أي علاقة تجارية أو اقتصادية مع الشركات الإسرائيلية أو مع أي جهة لها مصلحة في إسرائيل.

في ذات الشأن نفى مسؤول رفيع في مجلس السيادة في السودان ، خلال مقابلة أجرتها صحيفة “الشرق الأوسط” الصادرة في لندن، هذه التقارير، وأوضح أنه من غير المتوقع أن يناقش مجلس السيادة هذا الموضوع. وجاء كذلك أنه من المتوقع أن تعمل وزارة العدل على هذا الموضوع، بدون إشراك أعضاء مجلس السيادة في السودان.

وفي 6 يناير من الشهر الحالي، أعلنت الحكومة السودانية عن توقيعها اتفاق السلام “اتفاقيات إبراهيم” مع الإحتلال الإسرائيلي، بشكل رسمي خلال زيارة وزير الخزانة الأمريكي ستيفن منوشين إلى الخرطوم.

وأكد مجلس الوزراء السوداني، في بيان منشور على موقعه، أن وزير العدل نصر الدين عبد الباري مثل الجانب السوداني في مراسم توقيع الوثيقة، فيما وقف منوشين الإعلان من الجانب الأمريكي.

وأشار بيان مجلس الوزراء إلى أن الإعلان ينص على “ضرورة ترسيخ معاني التسامح والحوار والتعايش بين مختلف الشعوب والأديان بمنطقة الشرق الأوسط والعالم، بما يخدم تعزيز ثقافة السلام”.

وتابع البيان أن بنود الإعلان أوضحت أن “أفضل الطرق للوصول إلى سلام مستدام في المنطقة والعالم تكون من خلال التعاون المشترك والحوار بين الدول لتطوير جودة المعيشة وأن ينعم مواطنو المنطقة بحياة تتسم بالأمل والكرامة دون اعتبار للتمييز على أي أساس، عرقي أو ديني أو غيره”.