الخليل: مستوطنون يعتدون على أطقم صحافية بالضرب والكلاب البوليسية

5
الخليل-مصدر الاخبارية

اعتدى مجموعة من المستوطنين على أطقم صحافية اليوم السبت ،أثناء تغطيتهم مسيرة سلمية مناهضة للاستيطان في “بمسافر يطا” جنوب الخليل بالضفة الغربية المحتلة.

ووفق شهادات صحافيين فإن المستوطنين، تهجموا على المشاركين بالفعالية والمجموعات الصحافية بالضرب، وإلقاء قنابل الصوت، والشتم بألفاظ نابية، وإطلاق الكلاب البولسية تجاههم، مما أوقع إصابات في صفوفهم، بالقرب من مستوطنة ” سوسيا”.

وأفاد حمزة حطاب مصور وكالة “وفا” للأنباء الذي تعرض لإصابة  بقوله: ” إن  قوة من جيش الاحتلال حضروا أثناء التغطية الصحافية لمسيرة سلمية في المنطقة وقامت بتحويلها لمنطقة عسكرية مغلقة، وبدأو بطرد  الأطقم الصحافية والاعتداء علينا وإطلاق الكلاب البولسية تجاهنا، لإخراجنا من المنطقة، ورغم أننا انسحبنا إلا أن المستوطنين لحقوا بنا، وبدوا بمضايقتنا”.

كذلك قال الصحافي رائد شريف مراسل قناة الغد الاخبارية حول ماحدث قائلًا: ” عشنا لحظات حقيقية مرعبة من قبل المستوطنين الذين هاجمونا أمام أعين قوات الاحتلال الإسرائيلي، بشكل مباشر وأطلقوا كلابهم علينا”.

بدوره قال الصحافي مأمون وزوز مراسل  وكالة رويترز  الإخبارية ” أنه تم الهجوم عليهم من قبل المستوطنين بعد تغطيتهم مسيرة سلمية، بدعم من جيش الاحتلال الإسرائيلي”.

وكانت قد ذكرت لجنة دعم الصحافيين في تقرير لها سابقًا أن الاحتلال الإسرائيلي ارتكب 414 انتهاكًا بحق الصحفيين الفلسطينيين منذ بدء العام 2020.

وتنوعت الانتهاكات وفق لجنة دعم الصحافيين ما بين الاستهداف المباشر بالرصاص والقنابل السامة والضرب والاعتقال وإصدار العديد من الأحكام الفعلية والإدارية بحقهم.

ومنعت قوات الاحتلال الصحفيين من التغطية، وأغلقت المؤسسات الإعلامية وحاربت المحتوى الفلسطيني، عدا عن التهديد ومداهمة منازل الصحفيين، وتحطيم معداتهم، والتنكيل بهم، وتعذيبهم خلال التحقيق معهم في سجون الاحتلال.