الاحتلال الإسرائيلي يقتحم الأقصى ويعتقل نائب في المجلس التشريعي

12
فلسطين المحتلة-مصدر الاخبارية

صعد الاحتلال الإسرائيلي في مسلسل انتهاكاته بالضفة الغربية والقدس المحتلة، فجر اليوم الخميس واقتحم الجنود باحات المسجد الأقصى وحرموا المصليين أداء صلاة الفجر.

وفي مناطق متفرقة من الضفة الغربية نفذ عدة اعتقالات ومداهمات لمنازل المواطنين،و اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي أربعة عشر مواطنًا بينهم نائب في المجلس التشريعي.

وقال مكتب إعلام الأسرى إن قوات الاحتلال داهمت مدينة الخليل واعتقلت النائب محمد ماهر بدر بعد اقتحام منزله، كما اعتقلت الأسير المحرر عرفات القواسمي من المدينة والشاب مهند أسعد الطويل.

وفي بلدة بني نعيم شرقا اعتقل الجنود الشابين أحمد طرايرة وصبري الخضور، فيما تم اعتقال الشاب إسماعيل زعاقيق من بلدة بيت أمر شمالا.

وفي مدينة البيرة اقتحم الجنود حي البالوع واعتقلوا الشاب أمل نخلة، فيما اقتحموا بلدة كوبر شمالا واعتقلوا الشبان علاء البرغوثي بعد الاعتداء عليه بالضرب، وجميل دراغمة ومحيي البرغوثي ونسيم البرغوثي، وسط اندلاع مواجهات عنيفة وتخريب محتويات المنازل.

وفي مخيم عقبة جبر بمدينة أريحا اعتقل جنود الاحتلال الشاب أحمد الميمي، كما اعتقلت قوات الاحتلال الشابين محمد نزال وحسين بعجاوي من مدينة جنين.

وكانت قد واصلت جنود الاحتلال الإسرائيلي انتهاكاتها بحق المواطنين وممتلكاتهم، من اعتقالات، وإغلاق الحرم الإبراهيمي في الخليل، إضافة إلى طرح عطاء بناء وحدات استياطانية جديدة في مستوطنات الضفة الغربية والقدس المحتلة.

وأوضح مدير الحرم الابراهيمي حفظة أبو سنينة، أن قوات الاحتلال كانت قد أغلقت الحرم أمام المصلين المسلمين منذ 13 يوما، باستثناء موظفي الحرم، وقد مددته اليوم لأسبوع آخر.