الإعلام العبري: ضغوطات على عباس لتوحيد صفوف فتح قبل الانتخابات

5
الأراضي المحتلة – مصدر الإخبارية

زعمت وسائل في الإعلام العبري أن مصر و الأردن تضغطان على الرئيس محمود عباس لتوحيد صفوف فتح قبل الانتخابات حتى تصل المنظمة مستعدة لمواجهة حماس.

وقال مراسل قناة كان العبرية للشؤون الفلسطينية جال بيرجر في تقرير الثلاثاء بعنوان ” انتخابات السلطة الفلسطينية”: “إليكم نبأ أن رؤساء المخابرات المصرية والأردنية الذين جاءوا في زيارة سريعة لرام الله طالبوا أبو مازن بتوحيد الصفوف، من اجل ان تترشح فتح على قائمة واحدة وبدون انقسامات.

وتابع المراسل: “قال الاثنان لأبو مازن في لقاء معه في المقاطعة بحضور رئيس المخابرات الفلسطينية ماجد فرج إن فتح يجب أن تدخل انتخابات قوية ومتماسكة.

وقال المراسل بحسب مصدر له لم يذكر اسمه إن الأردنيين يخشون من احتمال أن تسجل حماس إنجازات في هذه الانتخابات.

‏ ولفت إلى أن الوفدين لديهما انطباع بأن أبو مازن كان جاداً في نيته التحرك نحو انتخابات جديدة في الأشهر المقبلة ، وأنه من المهم بالنسبة له الوصول إلى عملية سياسية مع الكيان العدو عندما يسيطر على الساحة الفلسطينية بأكملها.

كما زعم الإعلام العبري أنه بحسب مصادر مطلعة فإن عباس لن يتوقف في الانتخابات البرلمانية في مايو لكنه سيستمر في الانتخابات الرئاسية في أواخر يوليو، بشرط أن تسمح حماس بالانتخابات في غزة، وأن يسمح الاحتلال بإجراء انتخابات في القدس الشرقية ودولة فلسطين.