الانتخابات الفلسطينية الإعلام العبري

لقاء فلسطيني مصري أردني للبحث بعملية السلام والانتخابات والمصالحة

رام الله-مصدر الاخبارية

عقد اجتماع ثلاثي، فلسطيني، ومصري وأردني أمس الأحد، في مدينة رام الله للبحث في عملية السلام والانتخابات الفلسطينية، ومجريات المصالحة الفلسطينية.

واجتمع رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس برئيس المخابرات المصرية، عباس كامل، الذي نقل رسالة عن الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، تضمنت التأكيد على ثبات الموقف المصري إزاء ضرورة التوصل لحل عادل للقضية الفلسطينية وحرص القاهرة على تكثيف جهودها للمساهمة في إنجاح العملية الانتخابية الفلسطينية.

واستعرض الرئيس عباس مع نظيره المصري آخر التطورات المتعلقة بالقضية الفلسطينية والمرسوم المتعلق بتحديد موعد الانتخابات، موجهاً الشكر للجهود التي يبذلها السيسي تجاه القضية الفلسطينية.

وفي ذات الشأن، عقد كذلك رئيس المخابرات المصرية أثناء الزيارة لقاء مع رئيسي جهازي المخابرات الأردنية والفلسطينية، لمناقشة سبل دفع عملية السلام والخطوات المستقبلية لإنجاز عملية المصالحة الفلسطينية.

ووفق إفادة مصادر للعربية، “إن مصادر بحركة فتح الفلسطينية كانت كشفت في وقت سابق الأحد عن قرب انطلاق حوار للفصائل في القاهرة للترتيب للانتخابات، مؤكدة قرب توجيه دعوة مصرية وشيكة لجميع الفصائل لعقد حوار في مصر وبحث كل الترتيبات والاستعدادات الخاصة بالانتخابات”.

وقالت المصادر لـ”العربية.نت” إن الفصائل ستبحث آليات الانتخابات والقضاء والأمن وإنجاح العملية الديمقراطية.

من جانبه، أوضح أمين سر اللجنة المركزية لحركة فتح، جبريل الرجوب، أن الحركة على تواصل مع كل الفصائل وتحديداً حركة حماس للتفاهم والتنسيق في تحديد موعد الانتخابات، مشيراً إلى أن الاجتماع سيبحث 3 مسارات للانتخابات.

وقال الرجوب، في تصريحات صحافية سابقة ، إن “المسار الأول سيكون للجنة الانتخابات المركزية التي ستبدأ الإعداد للانتخابات، حيث ستضع أمام فصائل العمل الوطني الشروط التي تمكنها من الإشراف على الانتخابات، فيما يتعلق بالمسار الثاني بالحوار الوطني الذي ستستضيفه القاهرة، بينما يتركز المسار الثالث حول التفاعل مع منظمات المجتمع المدني لمتابعة الانتخابات والتأكيد على نزاهتها وشفافيتها”.