هنية النخالة

خلال لقاء جمعهما في الدوحة.. أبرز القضايا التي بحثها هنية والنخالة

الدوحة – مصدر الإخبارية

استقبل رئيس المكتب السياسي لحركة حماس إسماعيل هنية ووفد من قيادة الحركة ،مساء اليوم الثلاثاء، الأمين العام لحركة الجهاد الإسلامي القائد زياد النخالة ووفداً من حركة الجهاد في العاصمة القطرية الدوحة.

وجاء على رأس أبرز القضايا التي بحثها هنية والنخالة التطورات المتعلقة بملف استعادة وحدة الشعب الفلسطيني، وإنهاء الانقسام على قاعدة إجراء الانتخابات بمستوياتها الثلاثة، المجلس التشريعي والرئاسة والمجلس الوطني، والنتائج المترتبة على هذه التطورات.

وتباحثا سبل تمتين الجبهة الوطنية لمواجهة التحديات الخطيرة من محاولات تصفية القضية الفلسطينية وضم الأراضي، إلى جانب حمى التطبيع التي أصابت بعض دول المنطقة.

وأكدا على ضرورة الاستمرار في خطوات استعادة وحدة شعبنا للوصول إلى استراتيجية وطنية كفاحية موحدة على قاعدة المقاومة الشاملة باعتبارها الخيار الوطني الكفيل بتحقيق أهداف شعبنا ومصالحه العليا.

في نفس الوقت استعرض الوفدان المخاطر المحدقة بمدينة القدس المحتلة، والظروف التي يمر بها الأسرى في سجون الاحتلال، وجددوا الالتزام بالعمل على تحريرهم وضرورة توفير الحياة الكريمة لهم.

وعبر الجانبان عن تقديرهما لدور قطر ودعمها المستمر لحقوق الشعب الفلسطيني وإنهاء الحصار عن غزة، وتخفيف معاناة أهله.

كما أكد الوفدان على العلاقة الأخوية والمميزة بين الحركتين في مختلف المجالات، واستمرار تنسيق الجهود والمواقف على المستوى الثنائي وعلى المستوى الوطني بشكل دائم ومستمر لمواجهة كل التحديات، والتعامل مع مختلف القضايا الوطنية والسياسية والميدانية.

Exit mobile version