“فايزر وبيونتك”..أول لقاح يحصل على موافقة الصحة العالمية ضد كورونا

11
وكالات-مصدر الاخبارية

حصل لقاح  “فايزر وبيونتك”  الذي صنعته شركتين ألمانية وأمريكية كمضاد لفيروس “كورونا”،  أخيرًا على موافقة منظمة الصحة العالمية أمس، كأول لقاح تعلن موافقتها عليه مع بداية العام الجديد.

وبحسب ما أفادته وكالة الصحة العالمية فإن هذه الخطوة تعمل على تسهيل الطريق أمام الدول الراغبة في استخدام اللقاح بسرعة.

وأكّدت المسؤولة عن الحصول على الأدوية في منظمة الصحة العالمية ماريانجيلا سيماو في بيانٍ لها، على أنّ هذه خطوة إيجابية جدا لضمان حصول الجميع في العالم على اللقاحات المضادة لفيروس “كورونا”.

وتابعت “هذه الآلية التي يمكن أن تلجأ إليها المنظمة في حالات الطوارئ الصحية تتيح للدول التي لا تملك بالضرورة وسائل ذاتية تسمح لها بأنّ تحدد سريعا فاعلية أيّ دواء، أنّ تحصل على وسائل علاج بسرعة أكبر”.

وأضافت “الآلية تتيح لليونيسف، قسما كبيرا من الجانب اللوجستي لتوزيع اللقاحات المضادة لكورونا في العالم، وللمنظمة الأمريكية للصحة، أنّ تشتريا اللقاح لتوزيعه على الدول الفقيرة.

وأشارت إلى الحاجة لجهد أكبر للتمكن من توفير كمية كافية من اللقاحات تلبي حاجات الشعوب ذات الأولوية في كل أنحاء العالم.

يُذكر أنّ ملايين الأشخاص تلقت هذا اللقاح الذي تُقدر فاعليته بنسبة 95% ويتطلب حفظه حرارة لا تقل عن ثمانين درجة مئوية تحت الصفر، الأمر الذي يجعل تخزينه وتوزيعه اكثر صعوبة.

وكانت الوكالة الأوروبية للأدوية سمحت باستخدام لقاح “فايزر” المضاد لفيروس كورونا، والذي أنتجته شركتا فايزر وبايونتيك، مما يمهد للبدء بحملات التلقيح في الاتحاد الأوروبي.

من جهتها قالت المديرة العامة للوكالة إيمير كوك في تصريات صحافية سابقة : “يسرني أن أعلن أن اللجنة العلمية للوكالة الأوروبية للأدوية وافقت على السماح بطرح اللقاح الذي طورته شركتا فايزر وبايونتيك في سوق الاتحاد الأوروبي”.