الصين ترد على مهاجمة سلالة كورونا الجديدة ترامب - منظمة الصحة العالمية

بعد إعلان لقاحها الجديد.. الصين تسجل أول حالة بسلالة كورونا الجديدة

وكالات – مصدر الإخبارية

بعد ساعات قليلة من إعلانها عن لقاح جديد مضاد لفيروس كورونا، أعلنت السلطات الصحية في الصين، اليوم الخميس عن تسجيل أول حالة إصابة بسلالة كورونا الجديدة وسط مخاوف من تسببها بانتشار أسرع للعدوى التي ظهرت في البلد الآسيوي، أواخر العام الماضي، ثم تحولت إلى جائحة عالمية.

وكانت منظمة الصحة العالمية قالت الأسبوع الماضي، إنه “لا داعي للذعر” بسبب سلالة كورونا الجديدة، مشيرة إلى أن ظهور السلالة جزء طبيعي من تطور الجائحة.

وأعلنت الحكومة الصينية اليوم الخميس  ترخيص لقاح “سينوفارم” المضاد لفيروس كورونا، والذي طورته المجموعة الصينية الوطنية للصناعات الدوائية، (إس إن بي جي)،  للبدء بحملة تطعيم واسعة ضد الفيروس، لكن ضمن شروط معينة.

ورخصت إدارة المنتجات الطبية الوطنية في الصين استخدام  اللقاح نفسه في الحالات الطارئة منتصف العام الجاري، ما يعني أن الترخيص الحالي يعد بمنزلة موافقة ترخيص لتسويقه للعموم، وفقاً لوكالة “بلومبرغ”.

وكانت شركة  “سينوفارم” أعلنت أمس الأربعاء أن لقاحها فعال بنسبة 79%، وهي نسبة أقل من تلك التي أعلنتها الشركتان الأميركيتان “فايزر” (95 %) و”موديرنا” (94.1 %)، هذا مادفع الحكومة الصينية الموافقة على اللقاح مبدئيًّا،  وتعتبر الشركة أول من أعلن عن  أرقاماً تتعلق بفاعلية لقاح يجري إعداده، وسط شكوك بشأن فاعلية أربعة لقاحات أخرى يتم تطويرها في الصين.

ووفق صحيفة “واشنطن بوست”، فإن “الترخيص لتسويق لقاح “سينوفارم” والشروع في توزيعه، من شأنه أن يتحول إلى وسيلة دبلوماسية في يد الصين، تستخدمه لتعزيز شراكاتها مع الدول النامية غير القادرة على شراء اللقاح.

ورغم أن الصين أبطأ من بلدان أخرى في الموافقة على لقاحات الوقاية من مرض كوفيد-19، فإنها تقوم على مدى شهور بتطعيم مواطنيها بثلاثة أنواع مختلفة لا تزال في مراحل التجارب الأخيرة.