مصدر الإخبارية
تابعونا على

هنية: “الركن الشديد” رسالة قوة ووحدة.. ومتمسّكون بخيار المقاومة

حماس تنتخب هنية
غزة – مصدر الإخبارية

أكد رئيس المكتب السياسي لحركة حماس إسماعيل هنية أن مناورة الركن الشديد التي نفذتها الفصائل بغزة هي رسالة قوة، ورسالة وحدة من قبل فصائل المقاومة.

ووجه هنية خلال تصريحات صجفية له اليوم الثلاثاء التحية والتقدير للمجاهدين والمقاومين في قطاع غزة وغرفة العمليات المشتركة القائمين على مناورة “الركن الشديد” التي جرت اليوم في القطاع، قائلاً:” نوجه تحية للفصائل الفلسطينية في قطاع غزة التي نفذت اليوم مناورة الركن الشديد”.

وتابع:” هذه المناورة تُنبّئ بمستقبل وشكل عمل الفصائل في المستقبل من خلال غرفة العمليات المشتركة”، مشددًا على أن شعبنا متمسك بخيار المقاومة، سواء في مراكمة القوة أو العمل أو تطوير أدوات ووسائل المقاومة.

ولفت هنية إلى أن المناورة تأكيد على الجاهزية الدائمة لرجالنا وأبطالنا في كل وقت وحين، وأن شعبنا يستند بالفعل إلى ركن شديد، ويمتلك اليوم قوة الإرادة وعناصر وأدوات القوة.

واستنأنف رئيس الحركة:” هذه المناورة التي هي الأولى من نوعها بين فصائل المقاومة وهي تأكيد على الوحدة الميدانية في خيار المقاومة الاستراتيجي، وجهوزية الفصائل لأي تطورات من قبل العدو في إطار نظرية الردع التي رسختها المقاومة”.

أعلنت الغرفة المشتركة لفصائل المقاومة الفلسطينية صباح اليوم الثلاثاء تنفيذ مناورة الركن الشديد عسكرية، بالذخيرة الحية وفق سيناريوهات متنوعة في قطاع غزة، بمشاركة أكثر من 13 جناحًا عسكريًا ناشطًا في القطاع.

وتعتبر هذه المناورة الأولى للغرفة المشتركة لفصائل المقاومة الفلسطينية، والتي  حملت إسم ” الركن الشديد”، لتؤكد على جهوزية المقاومة للدفاع عن شعبها في كل الأحوال وتحت كافة الظروف.

وقالت الغرفة المشتركة لفصائل المقاومة في مؤتمرها : “إن هذه المناورات الدفاعية هي تأكيد على جهوزية المقاومة للدفاع عن شعبنا في كل الأحوال وتحت كافة الظروف، وإن قيادة المقاومة جاهزة لخوض أية معركة للدفاع عن شعبنا وأرضنا”.

و تحاكي مناورات الركن الشديد تهديدات الاحتلال الاسرائيلي المتوقعة، وتهدف إلى رفع كفاءة وقدرة مقاتلي المقاومة للقتال في مختلف الظروف والأوقات.

وأضافت “لن نقبل بأن يتغول العدو على أهلنا، وإنّ سلاحنا حاضر، وقرارنا موحد في خوض أية مواجهة تُفرض على شعبنا في أي زمان ومكان” مؤكدة على أن  قيادة الاحتلال  يجب أن تدرك بأن مجرد التفكير في مغامرة ضد شعبنا ستواجه بكل قوة ووحدة وستحمل الكثير من المفاجآت.


أقرأ أيضاً

Exit mobile version