الحية المصالحة الوطنيّة

فيديو| الحية: إن أعلن أبو مازن عن انتخابات غداً سنذهب إليها

غزة – مصدر الإخبارية

صرح القيادي في حركة حماس خليل الحية أن ما عرضته حماس على حركة فتح خلال مباحثات المصالحة في القاهرة إما الشراكة في المجلس الوطني والتشريعي والرئاسي وأن يكون الرئيس محمود عباس مرشحاً للرئاسة، أو الذهاب للانتخابات وأن تتعهد  حماس ألا تعطلها أو تعرقلها بل تشارك بها بطريقتها الخاصة.

جاء ذلك خلال لقاء للفصائل الفلسطينية بغزة اليوم الثلاثاء حول آخر مستجدات الساحة الفلسطينية وملف المصالحة والانتخابات والتنسيق الأمني.

وقال الحية :”إن حركة فتح مصرة على إحياء وبناء مؤسسات أوسلو والسلطة في مقابل تأخير مؤسسات منظمة التحرير الفلسطيينية والذي منذ 15 عاماً ونحن في اتفاقيات متراكمة لإحياءها.

وتابع:” إن أعلن أبو مازن انتخابات منذ الغد فنحن سنذهب إليها ولكننا نفضل أن نذهب لشراكة حقيقية مع الكل الوطني”.

وشدد الحية على أن الرهان على الإدارات الأمريكية مصيره الفشل، والعودة إلى مسار المفاوضات والعمل مع الاحتلال رهان خاسر يضرب الوحدة الوطنية، ويضرب مشروع الشراكة بقوة، مشيراً إلى أن أهم المخاطر التي تواجه القضية الفلسطينية هي صفقة القرن والتطبيع والاستيطان والضم.

واستأنف:” ما يدور في المنطقة اليوم يستهدف وجودنا وقضيتنا قلب الصراع في المنطقة، لإعادة ترتتيب مصفوفاتها، والأمة تُسلب إرادتها وتنهب ثرواتها لتصبح إسرائيل سيدة في المنطقة، وهذا لن يكون”.

بدوره قال القيادي في حركة حماس إسماعيل رضوان إن انعقاد هذا المؤتمر لإطلاع الكل الوطني على آخر المستحدات الفلسطينية والتوافق على استراتيجية وطنية فلسطينية على أساس الوحدة الوطنية.

وأضاف:” ندعو حركة فتح العودة عن خطيئة التنسيق الأمني وضرورة استكمال مشوار الوحدة وعدم الاعتماد على بايدن لأنه لن يقدم شيئاً للشعب الفلسطيني”.

وأكد القيادي في حماس على ضرورة تحقيق الوحدة لأنها هي الضمان لمواجهة كل المخاطر التي تجابه الشعب الفلسطيني.

Exit mobile version