الشرطة الفلسطينية تبدأ التحري حول حالة وفاة غامضة لفتاة عشرينية في رام الله

4
رام الله – مصدر الإخبارية 

أعلنت الشرطة الفلسطينية صباح يوم الجمعة عن بدأ أعمال البحث والتحري حول وفاة فتاة في العشرينات من العمر بظروف غامضة قرب منزلها في رام الله وسط الضفة الغربية المحتلة.

وذكر الناطق الإعلامي باسم الشرطة الفلسطينية بالضفة العقيد لؤي ارزيقات في بيان صحفي نُشر لوسائل الإعلام ووصل مصدر الإخبارية نسخة عنه أن “بلاغًا ورد لغرفة عمليات الشرطة حول وجود فتاة ملقاة في منطقة منخفضة بالقرب من العمارة التي تسكن بها في منطقة عين مصباح”.

وأضاف “على الفور تحركت قوة من الشرطة والإسعاف والدفاع المدني وبحضور وكيل النيابة إلى المكان للوقوف على ملابسات الحادثة”.

وأوضح ارزيقات أن وكيل النيابة قرر التحفظ على الجثة وتحويلها إلى معهد الطب العدلي لإجراء الصفة التشريحية للوقوف على أسباب الوفاة.

وفي سياق ذي صلة، لقي عامل من بلدة عجة جنوب جنين شمال الضفة الغربية المحتلة صباح يوم الجمعة مصرعه متأثرا بإصابته في حادث عمل داخل الأراضي الفلسطينية المحتلة عام 1948.

وتوفي الشاب علاء شحادة (33 عامًا) إثر سقوط حجر بناء على رأسه في حادث عمل داخل ورشة.