مصدر الإخبارية
تابعونا على

اغلاق سجن “جلبوع” بالكامل بعد اكتشاف 61 إصابة جديدة بكورونا بين الأسرى

إهمال الظروف الصحية للأسير يوسف سكافي من قبل إدارة سجون الاحتلال
رام الله – مصدر الإخبارية

أعلنت هيئة الأسرى والمحررين، الثلاثاء، إغلاق سجن جلبوع بشكل كامل؛ بعد تشخيص 61 إصابة جديدة بكورونا بين الأسرى، وألغت جميع الزيارات وأعلنت أنها ستقوم بنقل جميع المصابين الى سجن “سليمون”.

وأوضحت الهيئة في بيان صحفي وصل “مصدر الإخبارية” أن عدد الأسرى المصابين بفيروس كورونا في سجن “جلبوع” الإسرائيلي ارتفع ليصل إلى 73 إصابة، والعدد مرشح للازدياد خلال الساعات والأيام القادمة.

ونددت الهيئة في تقريرها بالتدابير السيئة والإجراءات الوقائية والاحترازية المعدومة داخل سجون الاحتلال واستهتار الإدارة في الحفاظ على سلامة المعتقلين، وأكدت على أن سياسة الإهمال والتقصير الإسرائيلية المتعمدة والممنهجة، هي من جعلت الأسرى هدفا لفيروس كورونا ولكل الأوبئة والأمراض الخطيرة التي تودي بحياتهم.

ولفتت، الى أنّ عددا من الأسرى المصابين بفيروس “كورونا “، كانوا قد شعروا بأعراض المرض، منتصف الأسبوع الماضي، وأخبروا إدارة السجون بذلك، إلا أنها تجاهلت الأمر ولم تقدم أية فحوصات لهم.

وقالت هيئة الأسرى، أمس الإثنين، إن 11 أسيراً في قسم 3 بسجن جلبوع أُصيبوا بفيروس كورونا، ما دفع الأسرى للإعلان عن خطوات تصعيدية ضد إدارة السجون.

وأكدت أن إدارة سجون الاحتلال تتعمد الإهمال واللامبالاة في وقاية الأسرى من الوباء.

كما أعلنت هيئة شؤون الأسرى والمحررين، مساء أمس الإثنين، عن إصابة قائد كتائب عز الدين القسام بالضفة الغربية المحتلة، الأسير عباس السيد بفيروس “كورونا”.

وأكدت في بيان صحفي وصلل “مصدر الإخبارية”، على أن الأسرى في سجون “جلبوع” و”رامون” و”نفحة”، سيشرعون بخطوات تصعيديه ضد إدارة سجون الاحتلال وذلك عقب انتشار فيروس “كورونا” في قسم 3 بسجن “جلبوع”.

وأشارت إلى أن إدارة سجون الاحتلال تتعمد الإهمال واللامبالاة في وقاية الأسرى من هذا الوباء والسماح بتسلله بين المعتقلين.

ولفتت الهيئة، إلى أن هذا التصعيد يأتي عقب الإعلان عن إصابة 11 أسيرًا في قسم رقم 3 بسجن “جلبوع” والذي يقبع فيه قراية 90 أسيرًا.

وعباس السيد قائد عسكري وسياسي، يعد من كبار القادة السياسيين لحركة المقاومة الإسلامية حماس، وهو من أبرز رموز الحركة الأسيرة الفلسطينية.

ومن جانبه قال الناطق باسم حركة المقاومة الإسلامية “حماس” حازم قاسم: “إن الارتفاع المتزايد في أعداد الإصابات بفيروس كورونا بين الأسرى في سجون الاحتلال والتي كان آخرها في سجن جلبوع، يكشف حجم الإهمال المعتمد الذي يتعرض له الأسرى ضمن سياسة الاستهداف الممنهج لهم التي تنفذها إدارة سجون الاحتلال.

وأوضح قاسم في تصريح صحفي أن هذا الاستهتار في توفير سبل الوقاية والحماية من جائحة كورونا هو امتداد في سياسة الإهمال الطبي المتعمد بحق الأسرى، والتي تسببت في استشهاد المئات من الأسرى في سجون الاحتلال.

وشدد قاسم على أن إدارة سجون الاحتلال ومن خلفها حكومة الاحتلال تتحمل المسؤولية عن حياة هؤلاء الأسرى وسلامتهم.

ودعا المؤسسات الدولية والحقوقية إلى أن تتحرك بجدية للضغط على الاحتلال لوقف استهتاره بحياة الأسرى.

ولفت الناطق باسم حماس إلى أن قضية الأسرى ودعمها والنضال من أجل تحريرهم ستظل على رأس سلم أولوياتنا.

وتعتقل سلطات الاحتلال 360 أسيراً فلسطينيا في سجن جلبوع.


أقرأ أيضاً

Exit mobile version