القيق - داخلية غزة

الداخلية بغزة : المحكمة العسكرية تبدأ أولى جلساتها بقضية مقتل المواطن القيق

قطاع غزة – مصدر الإخبارية 

أصدرت داخلية غزة اليوم الاثنين، تصريحاً بشأن بدء المحاكمة بقضية مقتل المواطن جبر القيق.

وقالت الوزارة في تصريح صحفي وصل مصدر الإخبارية نسخة عنه: إن المحكمة العسكرية الدائمة، بهيئة القضاء العسكري، عقدت صباح اليوم الاثنين، أولى جلساتها في قضية مقتل المواطن (جبر القيق).

وأضافت: أن الجلسة، عقدت بعد أن أنهت النيابة العسكرية تحقيقاتها في القضية.

وأعلن جهاز المباحث العامة في الشرطة الفلسطينية، في 13 من أيلول/ سبتمبر الماضي، القبض على قاتل القيادي في الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، جبر القيق قبل عدة أشهر في مدينة رفح جنوب القطاع.

وقال المكتب الإعلامي للشرطة الفلسطينية، صباح الأحد: إن المباحث العامة في الشرطة، وبالتعاون مع وحدة المهام الخاصة (سهم) في قوات التدخل وحفظ النظام، ألقت القبض على المطلوب شادي صبحي الصوفي، المتهم بقتل المواطن القيق”.

وألقت قوة من الأجهزة الأمنية بغزة  القبض على المطلوب (شادي صبحي الصوفي)، المتهم الرئيس في جريمة قتل الأسير المحرر (جبر القيق) في رفح بتاريخ 12 يوليو الماضي.

وقالت داخلية غزة في تصريح مقتضب لها حينها إن القبض عليى المتهم تم خلال مهمة مُشتركة للأجهزة الأمنية بمنطقة “الزوايدة” وسط قطاع غزة، ويجري إحالة المتهم إلى الجهات المختصة لاستكمال الإجراءات القانونية في القضية.

وفي وقت سابق ألقت الأجهزة الأمنية القبض على اثنين من المشتبه بهم في جريمة قتل المواطن جبر القيق في مدينة رفح جنوب قطاع غزة.

وقالت وزارة الداخلية في بيان في وقت سابق إنها تمكنت من القبص على اثنين من المشتبه بهم وهما: (فادي صبحي الصوفي)، و(عبد الله حسان الصوفي) في مدينة خانيونس.

وأوضحت الداخلية أن الأجهزة الأمنية لا زالت تتعقب آثار المطلوب الهارب (شادي صبحي الصوفي)، وقد تمت إحالة الموقوفَيْن للتحقيق لاستكمال الإجراءات في القضية.

وأكد المتحدث باسم وزارة الداخلية والأمن الوطني إياد البزم في وقت سابق أن الأجهزة الأمنية والشرطية ستصل إلى مُرتكبي جريمة قتل المغدور “جبر القيق” لا محالة، وسيُقدّمون للعدالة.

وأضاف البزم أنه منذ اللحظة الأولى لوقوع جريمة قتل “القيق” تبذل الأجهزة الأمنية والشرطة جهوداً كبيرة، وتم تكثيف العمل الأمني والشرطي وخاصة في محافظة رفح؛ لمتابعة آثار الجريمة واعتقال الجناة.

وكانت وزارة الداخلية والأمن الوطني أعلنت مقتل المواطن “جبر القيق” بإطلاق نار، مساء الأحد، في محافظة رفح جنوب قطاع غزة، وفتح تحقيق عاجل للتوصل إلى الجناة.

وأكد “البزم” أن الجريمة البشعة بقتل المغدور “القيق” مرفوضة وطنياً وشعبياً، لافتاً إلى أن الأجهزة الأمنية تتعامل بجدية وصرامة مع أي جريمة تقع في قطاع غزة، ولن تسمح بمظاهر الفوضى.

وأشار البزم إلى أنه تم تعميم صور المطلوبين على خلفية الجريمة، واتخاذ كل الإجراءات اللازمة للوصول إليهم، وأن التحقيقات لا تزال جارية بهذا الصدد.

Exit mobile version