مصدر الإخبارية
تابعونا على

الجهاد: إذا حصل أي مكروه للأسير الأخرس سيدفع العدو ثمنا باهظاً للجريمة

الجهاد
غزة – مصدر الإخبارية

نظمت حركة الجهاد الإسلامي في قطاع غزة، تظاهرة سلسة بشرية مساندة للأسير المضرب عن الطعام في سجون الاحتلال ماهر الأخرس، وسط مدينة غزة.

ورفع المتظاهرين لافتات وصوراً للأسير الأخرس، مطالبين المنظمات الدولية بالتدخل العاجل لإنقاذ حياته بعد التدهور الصحي الذي طرأ عليه بعد دخوله اليوم الـ(76) من إضرابه عن الطعام.

من جهته حذر عضو المكتب السياسي لحركة الجهاد الإسلامي خالد البطش، الاحتلال الإسرائيلي من المساس بحياة الأسير ماهر الأخرس المضرب عن الطعام منذ 76 يومًا.

ووجه الشيخ البطش في مؤتمر صحفي اليوم السبت، تهديداً شديد اللهجة إلى الاحتلال الإسرائيلي قائلًا: “اياك ان تخطئ في تقدير الحسابات وتقدير الموقف لن نسمح لك ولن نقبل الا بحرية ماهر الاخرس”.

وأضاف: “إذا حصل مكروه لا سمح الله مع الأسير ماهر الأخرس فإن حركة الجهاد الاسلامي ستعاقب المحتل وسيدفع العدو ثمنا باهظا للجريمة، وعلى كل الحريصين على بقاء الهدوء أو حالة التهدئة مع الاحتلال أن يفهموا الرسالة جيدًا، لن يتركوا الاسرى يموتون خلف القضبان”.

ودعا البطش، كافة أبناء شعبنا في الضفة الغربية المحتلة لضرورة الاشتباك مع الاحتلال الإسرائيلي مؤكدًا أنه كلما اشتدت المواجهات على نقاط التماس في الضفة المحتلة كلما اقترب موعد الافراج عن الأسير ماهر الأخرس.

وأشار إلى أن الأبطال خلف سجون الاحتلال حولوا المحنة إلى فرصة ليؤكدوا أن المعركة مفتوحة مع الاحتلال الإسرائيلي وهم يواصلون دورهم في الجهاد والنضال من خلف القضبان.

كما دعا البطش، الامم المتحدة ومنظمات حقوق الانسان وكل الضمائر الحية للضغط على الاحتلال الإسرائيلي للأفراج عن ماهر الاخرس، محملًا الاحتلال المسؤولية الكاملة إذا حصل أي مكروه للأسير الأخرس.

يواصل الأسير ماهر الأخرس من جنين إضرابه عن الطعام لليوم (76) على التوالي رفضاً لاعتقاله الإداري، ويعاني ظروفا صحية بالغة الخطورة.

وأوضح نادي الأسير في بيان، أن الاحتلال يواصل احتجاز الاسير الأخرس حتى اليوم في مستشفى “كابلان” الإسرائيلي، ويرفض الاستجابة لمطلبه، والمتمثل بإنهاء اعتقاله الإداري.

من جانبه، حذر المستشار الاعلامي لهيئة شؤون الأسرى والمحررين حسن عبد ربه من قيام مستشفى “كابلان” بتغذيته قسرا، وأنه قد يتعرض لانتكاسة صحية في أي وقت، بسبب ضعف الدور الوظيفي لأعضائه الحيوية، مشيرا إلى أن الجهود المبذولة مع الجهات المعنية كافة لم تحرز حتى اللحظة أي تقدم.


أقرأ أيضاً

Exit mobile version