قصف الاحتلال- الرئاسة عدوان غزة والأقصى - قصف غزة

إصابات بقصف طائرات الاحتلال لأهداف متفرقة في قطاع غزة

غزة – مصدر الإخبارية 

أصيب، فجر اليوم السبت، أربعة مواطنين بجروح مختلفة، في قصف شنته طائرات حربية ومدفعية الاحتلال الإسرائيلي وسط وشمال قطاع غزة.

وأفاد مراسلنا، بأن طائرة حربية إسرائيلية قصفت بصاروخين أرضا زراعية قرب منازل المواطنين شرق مخيم البريج وسط القطاع، ما أدى إلى إصابة طفلة تبلغ من العمر (3 أعوام) وطفل يبلغ من العمر ( 11 عاما)، وسيدة بجروح متفاوتة، نقلوا على إثرها إلى مستشفى شهداء الأقصى في مدينة دير البلح المجاورة، لتلقي العلاج.

وتسبب القصف الإسرائيلي بأضرار جسيمة بمنازل المواطنين وممتلكاتهم، وبث حالة من الخوف في صفوف المواطنين، سيما الأطفال والنساء.

كما قصف الطيران الحربي أرضا زراعية بمنطقة عزبة بيت حانون شمال القطاع، ما أدى إلى إصابة سيدة بجروح بشظايا الصاروخ، نقلت على إثرها إلى مستشفى الأندونيسي في بلدة بيت لاهيا، لتلقي العلاج، إضافة إلى إلحاق أضرار بمنازل المواطنين المجاورة.

واستهدف الطيران الحربي الإسرائيلي موقعاً شمال بلدة بيت لاهيا شمال القطاع، إضافة إلى إطلاق مدفعية الاحتلال نحو ثلاث قذائف على أرض زراعية شمال البلدة، ما أدى إلى وقوع أضرار وخسائر مادية في الممتلكات، بالإضافة إلى استهداف آخر بصاروخٍ واحد تجاه الميناء الجديد غرب مدينة خانيونس، جنوب القطاع.

ويجوب الطيران الحربي الإسرائيلي أجواء القطاع بين الفينة والأخرى، فيما لم تغادر طائرات الاستطلاع الأجواء.

ويواصل طيران الاحتلال ومدفعيته لليوم الثالث على التوالي قصفه لمواقع وأراضٍ وممتلكات مدنية في غزة، ما تسبب بإلحاق أضرار جسيمة، خاصة في إحدى مدارس وكالة الغوث في مخيم الشاطئ غرب مدينة غزة.

وكانت وسائل إعلام عبرية قد زعمت في وقتٍ سابق من اليوم الجمعة، أنّ الحرائق اندلعت في مستوطنات غلاف غزة، بفعل سقوط بالونات حارقة، وتسببت بأضرار مادية كبيرة وخاصة بالغلاف الشمالي.

وقال مراسل القناة “13” العبرية لشئون الجنوب “ألموغ بوكير”: “إنّ حريقًا اندلع في كيبوتس “إيرز” شمالي قطاع غزة أتى على عشرات الدفيئات الزراعية، موقعًا خسائر مادية كبيرة”.

كما اندلع حريق آخر على مقربة من منازل المستوطنين في كيبوتس “شوفا” بتجمع “سدوت نينيغف” شمالي شرق القطاع، ما أدى إلى أضرار مادية كبيرة وإخلاء عدة منازل.

وزعم الإعلام العبري أنّ معدات زراعية، تضررت جراء اندلاع حريق في منطقة (موشاف شوبا) داخل المجلس الإقليمي (سدوت نيغف) بغلاف غزة، بسبب البالونات الحارقة.

الاحتلال يُعقب

قال المتحدث باسم جيش الاحتلال الإسرائيلي، إنّ طائرات ودبابات الجيش شنّت مساء يوم الجمعة، غاراتٍ على عدة أهداف وصفتها بـ”الإرهابية” بزعم أنها تابعة لحركة حماس في قطاع غزّة.

وأشار في بيان صحفي، إلى أنّه خلال الغارات تم استهداف موقع عسكري تابع للقوة البحرية التابعة لحماس، بالإضافة إلى بنى تحت أرضية ومواقع رصد تابعة لها.

وزعم أنّ الغارات جاءت ردًا على إطلاق البالونات الحارقة من قطاع غزة باتجاه مستوطنات “غلاف غزة” خلال الأسبوع الماضي.

وأوضح أنّ الجيش ينظر بخطورة إلى ما أسماه بـ”الأعمال الإرهابية” المرتكبة ضد “إسرائيل”، لافتاً إلى أنّه سيواصل العمل ضد المحاولات للمساس بمواطني “إسرائيل” وسيادتها- على حد زعمها-.

وحمَّل حركة حماس مسؤولية ما يجري في قطاع غزّة وينطلق منه، مُشيرًا إلى أنّها ستتحمل تداعيات “الأعمال الإرهابية” المرتكبة ضد مواطني “إسرائيل”، وفق زعمه.

وفي سياق متصل، تجول قائد أركان جيش الاحتلال أفيف كوخافي، في الغلاف اليوم، للاطلاع على الحرائق، حيث أكد لرؤساء الغلاف، على أنّه يتوقع انتهاء ظاهرة البالونات خلال الأيام القريبة القادمة في أعقاب خطوات يجري القيام بها.

كما تواصل سلطات الاحتلال إغلاق معبر كرم أبو سالم التجاري الوحيد في قطاع غزة وتمنع إدخال البضائع والمحروقات لأهالي القطاع، إضافة إلى تقليص مساحة الصيد في بحر غزة، لليوم الثالث على التوالي.

Exit mobile version