القسام يعلن مقتل أسيرة إسرائيلية والعائلات تتظاهر بتل أبيب

غزة_مصدر الإخبارية:

أعلنت كتائب القسام، مساء اليوم الثلاثاء، مقتل الأسيرة الإسرائيلية “جودي فانشتاين” 70 عاماً متأثرة بجراحها الخطيرة التي أصيبت بها مع أسير آخر بعد قصف المكان الذي كانا يحتجزان فيه قبل شهر.

وقال الناطق باسم القسام أبو عبيدة إن الأسيرة لقيت مصرعها لاحقاً لعدم تلقيها الرعاية الطبية المكثفة في مراكز الرعاية بسبب تدمير العدو للمستشفيات في قطاع غزة وخروجها عن الخدمة.

وأشارت القسام إلى أن القتيلة أصيبت بجراح بالغة في السابع من أكتوبر وتلقت العلاج في مستشفيات القطاع وبعد تعافيها أعيدت لمكان الاحتجاز.

في غضون ذلك، تظاهرت عائلات الأسرى الإسرائيليين لدى المقاومة الفلسطينية أمام وزارة جيش الاحتلال الإسرائيلي للمطالبة بعقد صفقة تبادل للأسرى مع حركة حماس.

وقالت عائلات الأسرى وفق ما أوردته الإذاعة العبرية: “سمعنا من المسؤولين أن ما يفرق بيننا وبين أحبائنا هو نهاية الحرب، وندعو نتنياهو والحكومة إلى إنهاءها وإنقاذ حياتهم”.

وأكدو “إذا كان إنهاء الحرب هو الطريق الوحيد لاستعادة المخطوفين فعلى حكومة نتنياهو فعل ذلك”.

ويبلغ عدد الأسرى الإسرائيليين بغزة 132 أسيراً، لا تعرف طبيعة أوضاعهم، أحياء أم أموات.

اقرأ أيضاً: أونروا تحذر من تبعات اغلاق معبر رفح البري 

Exit mobile version