إسرائيل ولبنان

لبنان يشكو اسرائيل إلى مجلس الأمن بسبب استهداف يونيفيل

بيروت_مصدر الإخبارية:

تعتزم لبنان تقديم شكوى عاجلة إلى مجلس الأمن الدولي بخصوص استهداف إسرائيل دورية لقوات حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة في لبنان (يونيفيل)، بحسب بيان صادر عن الخارجية اللبنانية.

واستنكرت الوزارة في بيان، بأشد العبارات استهداف قوات يونيفيل والذي يعتبر مخالفا للقانون الدولي ونظيره الإنساني.

وأكدت أن “الاعتداء على القوات الأممية (يأتي) في سياق سياسة إسرائيل المتعمدة في عدم احترام قرارات الشرعية الدولية وممثليها منذ العام 1948 وحتى اليوم”.

وكانت القوة المؤقتة للأمم المتحدة في لبنان “يونيفيل”، قالت في وقت سابق اليوم السبت، أن استهداف قوات حفظ السلام على حدود لبنان أمر غير مقبول.

وقالت يونيفيل في بيان إن أربعة مراقبين تابعين للأمم المتحدة أصيبوا، اليوم السبت، عندما انفجرت قذيفة بالقرب منهم، بينما كانوا في دورية سيرا على الأقدام في جنوب لبنان.

وأضافت أنها فتحت تحقيقاً في مصدر الإنفجار.

وكان مصدران أمنيان قالا لوكالة رويترز للأنباء إن المراقبين أصيبوا جراء غارة إسرائيلية.

وتشهد الحدود اللبنانية الإسرائيلية تبادلا لإطلاق النار بين جيش الاحتلال وحزب الله اللبناني وفصائل فلسطينية أخرى، منذ الثامن من أكتوبر الماضي بعد يوم من اندلاع الحرب على قطاع غزة.

ووسع جيش الاحتلال الإسرائيلي من عملياته ضد حزب الله اللبناني مؤخراً لتشمل إغتيال قادة ميدانيين وعناصر تابعين له، فيما كثف الحزب من إطلاق الصواريخ نحو الثكنات والمواقع العسكرية الإسرائيلية.

وأكد حزب الله مراراً وتكراراً أن وقف العمليات على طول الحدود مرتبط بوقف الحرب الإسرائيلية على قطاع غزة.

Exit mobile version