نازحين أونروا

أبو حسنة: أكثر من 20 ألف نازح يحتمون بـ 44 مدرسة لأونروا بقطاع غزة

غزة-مصدر الإخبارية

ذكر المستشار الإعلامي لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين “أونروا” في قطاع غزة عدنان أبو حسنة، أن ما لا يقل عن 20,363 مواطنًا نازحًا يحتمون في 44 مدرسة تابعة “للأونروا” في كافة مناطق قطاع غزة، باستثناء محافظة خان يونس.

وقال أبو حسنة الأحد، خلال حديث صحفي، إن عدد النازحين إلى مدارس ومراكز الإيواء التابعة للوكالة مرشح للزيادة نظرًا للتصعيد المتواصل من قبل الاحتلال الإسرائيلي على القطاع، واستمرار قصف الطائرات الحربية لمنازل المواطنين في قطاع غزة.

وأشار إلى تضرر ثلاث مدارس تابعة “للأونروا” جراء الأضرار الجانبية الناجمة عن الغارات الجوية التي شنتها الطائرات الحربية الإسرائيلية.

وأضاف: ” تعرضت مدرستان، إحداهما في مخيم جباليا والأخرى في مدينة غزة، لأضرار جانبية ناجمة عن الغارات الجوية، كما عُثر على شظايا في إحدى المدارس في مخيم جباليا”.

وحول مراكز الإيواء، أوضح أبو حسنة أنه وحتى الساعة التاسعة من مساء السبت تم تسجيل ما يزيد عن 20 ألف مواطنٍ نازحٍ من مناطق مختلفة من القطاع هربًا من القصف الإسرائيلي.

اقرأ/ي أيضا: أونروا تعلن تفاصيل الخدمات المقدمة في ظل العدوان على غزة

وبين أبو حسنة أن المواطنين النازحين لجأوا إلى 44 مدرسة منها 28 مدرسة معدة ومجهزة كمركز إيواء و16 مدرسة أخرى غير مجهزة، مشيرا إلى أنه بناء على تجارب الطوارئ السابقة جهزت “الأونروا” العدد المذكور من المدارس بمصادر طاقة بديلة ومياه متوفرة على مدار الساعة وعدد أكبر من الحمامات.

وأشار إلى أن “الأونروا” ستقدم تقريرا يوميا مسائيا بعدد النازحين، وطبيعة الخدمات المقدمة لهم.

وأكد المستشار الإعلامي أنهم يعملون وفق خطة مسبقة، وحيث لديهم طواقم جاهزة ومعينة مسبقًا وموزعة على المراكز تستطيع التعامل مع هذه الظروف من حيث إمداد المواطنين بالمواد الغذائية والإغاثية اللازمة وتوفير الرعاية الصحية.

ولم يحدد أبو حسنة العدد الذي يمكن أن يصل لمراكز الإيواء، لكنه شدد على أن القدرة الاستيعابية للمراكز مجتمعة قد تصل إلى 150 ألفًا.

وتشمل الخدمات التي تقدمها الأونروا الطعام والمأوى وتوفير الطاقة والرعاية الصحية بالإضافة للدعم والإرشاد النفسي.

Exit mobile version