قطاع غزة - الطيران الحربي وقطاع غزة

الطيران الحربي يقصف مبانٍ سكنية في محافظات قطاع غزة

غزة – مصدر الإخبارية

جدّد الطيران الحربي الإسرائيلي، فجر الأحد، قصفها العنيف على قطاع غزة مستهدفة مجموعة من الأبراج السكنية ومنازل المواطنين الأمنيين.

وأفادت مصادر محلية، بأن “الطيران الحربي قصف برج العكلوك في حي النصر غرب مدينة غزة، إضافة لتدمير بناية مطر على شارع صلاح الدين المقابل لمدخل النصيرات وسط قطاع غزة”.

كما قصف الاحتلال منازل كلًا مِن رئيس الدائرة السياسية في حركة حماس محمود الزهار، ورئيس لجنة متابعة العمل الحكومي عصام الدعليس.

وطال القصف الإسرائيلي منزل عضو المكتب السياسي لحركة حماس نزار عوض الله و أمين سر المكتب السياسي كمال أبو عون في المحافظة الوسطى.

فيما بلغت حصيلة الشهداء منذ صباح يوم أمس وصلت إلى أكثر من 232 شهيداً، و1697 جريحا، منهم حالات وصفت بالحرجة والخطيرة.

بدورها أعلنت القوى الوطنية والإسلامية، اعتبار الأحد بأنه يوم إضراب شامل في جميع مدن الضفة الغربية المحتلة.

وأفادت القوى الوطنية والإسلامية في فلسطين بإعلان الأحد يوم إضراب شامل في جميع مدن الضفة واعتباره يوم غضب شعبي ودعم ومساندة لأهل غزة.

ويتعرض قطاع غزة للغارات الوحشية الإسرائيلية لليوم الثاني على التوالي، والتي خلّفت ٢٣٢ شهيداً ونحو ١٧٠٠ جريح حتى اللحظة.

فيما تُواصل الطائرات الحربية الإسرائيلية قصف المزيد من المباني السكنية على رؤوس ساكنيها ما يجعل أعداد الشهداء مُرشحة للزيادة مع كل لحظة.

وأطلقت غرفة العمليات المشتركة التابعة للمقاومة الفلسطينية، فجر الأحد، “رشقة صاروخية” جديدة باتجاه المستوطنات المحاذية لقطاع غزة.

ويأتي استئناف إطلاق “الرشقات الصاروخية” بالتزامن مع قصف الطيران الحربي الإسرائيلي عمارتين سكنيتين في مدينة غزة.

وبحسب المعطيات الواردة، فإن “طائرات الاحتلال دمّرت منزلاً لعائلة شبات على رؤوس ساكنيه”.

وأكد الناطق باسم وزارة الداخلية إياد البزم، “وجود عدد من الشهداء والجرحى بينهم نساء وأطفال في بيت حانون شمال قطاع غزة”.

كما قصف الطيران الحربي عمارة الأسرى قرب مفترق الطيران وسط مدينة غزة، دون أن يُبلغ عن وقوع مصابين في صفوف المواطنين.

كما أطلقت الزوارق الحربية الإسرائيلية، فجر الأحد، نيرانها الرشاشة على امتداد الشريط الساحلي لمدينة غزة.

وأفادت مصادر محلية، بأن “زوارق الاحتلال أطلقت ما يزيد عن 40 قذيفة مدفعية على عدة أهداف دون معرفة ماهيتها حتى اللحظة”.

فيما تُواصل زوارق الاحتلال إطلاق قذائفها بشكل عشوائي، دون أن يُبلغ عن مصابين في صفوف المواطنين حتى اللحظة.

في غضون ذلك، قصفت طائرات الاحتلال هدفاً في عزبة بيت حانون شمال قطاع غزة، فيما تُواصل زوارق الاحتلال إطلاق نيران رشاشاتها الثقيلة بمنطقة السودانية شمال غزة.

وبحسب إذاعة الأقصى، فإن ” طائرات الاحتلال استهدفت البنك الوطني الإسلامي في حي النصر غرب مدينة غزة”.

وفي ظل استمرار الغارات العنيفة على قطاع غزة، دوت صافرات الإنذار في مدينة عسقلان بالأراضي المحتلة عام 48.

وأطلقت المقاومة الفلسطينية عددًا من الرشقات الصاروخية صوب مدن الاحتلال والقبة الحديدية تحاول التصدي لها.

أقرأ أيضًا: زوارق الاحتلال تُطلق قذائفها والطيران الحربي يقصف البنك الوطني غرب غزة

Exit mobile version