ديمتري دلياني

دلياني: الاحتلال فرض التصعيد بإرهابه المستمر وشعبنا مصمم على حقه بتقرير المصير

القدس المحتلة – مصدر الإخبارية

قال المتحدث باسم تيار الإصلاح الديمقراطي ديمتري دلياني، إن “الاحتلال فرض التصعيد بإرهابه المستمر، وشعبنا مصمم على حقه الطبيعي في تقرير المصير”.

واستهجن دلياني، أن “إعلان دولة الاحتلال الإسرائيلي الحرب على قطاع غزة المُحاصر وباقي الأراضي الفلسطينية المحتلة، والأحداث التي سبقت ذلك”.

واستنكر: “بطش حكومة الاحتلال الإسرائيلي الأكثر تطرفًا حتى يومنا هذا، في ظل انتهاكات دولة الاحتلال الإسرائيلي المستمرة للحقوق الإنسانية والوطنية الفلسطينية”.

ودان: “تجاهل الاحتلال الصارخ للقانون الدولي والقيّم الإنسانية، وبات من الضروري وبشكل مطلق تقديم سياق تاريخي وتدقيق لانتهاكات دولة الاحتلال المستمرة لحقوقنا الإنسانية والوطنية التي أوصلتنا إلى الوضع الذي نُواجهه اليوم”.

وأشار إلى “شعبنا الفلسطيني يُعاني من تاريخ طويل مليء بانتهاكات دولة الاحتلال الإسرائيلي الاجرامية الجسيمة والمستمرة لحقوقنا، والأحداث الحالية هي فصل آخر في هذا الصراع الذي لن ينتهي الا بتجسيد الحقوق الطبيعية والمكفولة دولياً لشعبنا الفلسطيني”.

وتابع: “من الأسباب الرئيسية التي أدت الى هذه المواجهة: توسيع المستوطنات الاستعمارية الإسرائيلية غير الشرعية على أراضينا الفلسطينية المحتلة، وانتهاكات الاحتلال وعصابات المستوطنين للاماكن المقدسة بشكل مهين وخاصة المسجد الأقصى المبارك”.

وندّد “بدعم حكومة نتنياهو لجماعات الإرهاب اليهودية بشكل واضح، والإعدامات الميدانية التي يُنفذها الجيش الاحتلال الإسرائيلي، وحصار مليوني فلسطيني يعيشون في قطاع غزة، واحتجاز واختطاف المناضلين والمناضلات الفلسطينيين بطرق غير شرعية، بما في ذلك الاعتقال الإداري، إلى جانب العديد من الانتهاكات الأخرى والتي تشكل جزءًا من نمط احتلالي اجرامي أكبر يتطلب اهتمامًا دوليًا عاجلاً لمنع المزيد من المعاناة”.

وزاد دلياني: “في جوهر موقفنا يكمن اعتقاد وايمان لا هوادة فيه بأن القانون الدولي والعدالة يجب أن يسودا مهما طال الزمن، ومهما بلغت المعاناة وكلف نضالنا الوطني، كون مطلبنا من العدالة وتقرير المصير لشعبنا هو مطلب قاطع لا جدال فيه”.

وحذّر دلياني من استخدام الاحتلال الإسرائيلي للطائرات الحربية لقصف المدنيين من أبناء شعبنا، خاصة في قطاع غزة، وهي جريمة حرب ارتكبتها دولة الاحتلال مراراً وأسفرت عن آلاف الضحايا في الماضي، بمن فيهم الأطفال.

وذكّر دلياني العالم بأن جميع الحلول الأمنية والعسكرية العنيفة والقمعية التي مارسها ويمارسها الاحتلال فشلت في إخماد طموح وكفاح شعبنا الفلسطيني الثابت نحو حياة طبيعية خالية من الاحتلال، حياة تتسم بالكرامة والسيادة، وتجسيد حقنا الطبيعي في تقرير المصير.

أقرأ أيضًا: دلياني: انتهاكات الاحتلال بحق المقدسات ستُفجر الأوضاع في المنطقة

Exit mobile version