الأسير محمود أبو ذريع

نقل الأسير محمود أبو ذريع لمستشفى “سوروكا” بشكل عاجل

الخليل-مصدر الإخبارية

نقلت إدارة سجون الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الأحد، الأسير محمود أبو ذريع من دورا بمدينة الخليل، بشكل عاجل من سجن “ريمون” إلى مستشفى “سوروكا”.

وأكدت هيئة شؤون الأسرى والمحررين في بيان، أن نقل الأسير أبو ذريع جاء بعد تقيئه دماً بشكل مكثف، علماً أن هذه الحالة تكررت عدة مرات خلال الأيام الماضية، ولم تتعامل إدارة السجن مع حالته بشكل جدي، ما أدى إلى تفاقمها.

وحملت الهيئة إدارة السجون المسؤولية الكاملة عن حياة الأسير أبو ذريع.

يشار إلى أن الأسير أبو ذريع (55 عاما)، معتقل منذ 21 عاما، ومحكوم بالسجن المؤبد.

اقرأ/ي أيضا: واعد: استمرار اقتحام أقسام الأسرى سيؤدي لمرحلة جديدة من المواجهة

في سياق آخر، حذرت لجنة المتابعة للقوى الوطنية والإسلامية، من تدهور الحالة الصحية للأسير كايد الفسفوس، مطالبًة الاحتلال بالإفراج عنه فورَا، وحذرت من الاستمرار في سياسة الإهمال والانتقام من الأسرى.

واستنكرت اللجنة الاعتداءات المتكررة من قبل المستوطنين على المسجد الأقصى، وتدنيسهم له عبر ما يقومون به من طقوس تلمودية في باحاته.

وأكدت أن هذه الانتهاكات ستكون شرارةً جديدة لثورة شعبنا الذي فجّر انتفاضة الأقصى قبل 23 عامًا بعد تدنيس الهالك شارون له.

وطالبت أبناء شعبنا في القدس والضفة الغربية والداخل المحتل لشد الرحال للمسجد للدفاع عنه بجميع الطرق والوسائل المتاحة، مشددًة على أن الأقصى سيبقى عنوان الصراع المستمر مع العدو الصهيوني حتى تحريره وجميع أرضنا.

ورحبت بالموقف الصادر عن لجنة التحقيق الدولية المستقلة التابعة للأمم المتحدة المعنية بالأراضي الفلسطينية المحتلة، والذي أكد انتهاكات الاحتلال الصهيوني ضد شعبنا على مدار عقود، أبرزها الاستيطان على أراضينا.

Exit mobile version