المعتقل كايد الفسفوس

نقل الأسير كايد الفسفوس من عزل عسقلان لعيادة سجن الرملة

رام الله-مصدر الإخبارية

نقلت إدارة سجون الاحتلال الإسرائيلي، الأسير الإداري المضرب عن الطعام كايد الفسفوس، من عزل عسقلان.

وذكرت هيئة شؤون الأسرى والمحررين، بأن إدارة السجون نقلت مساء اليوم الخميس، الفسفوس من عزل عسقلان إلى ما يسمى عيادة “سجن الرملة”.

ويواصل الأسير الفسفوس (34 عامًا) من مدينة دورا/ الخليل جنوبي الضفة، إضرابه المفتوح عن الطعام لليوم الـ 57 على التوالي رفضا لجريمة اعتقاله الإداريّ التعسفيّ، وسط تصاعد المخاطر على حياته.

اقرأ/ي أيضا: أسرى النقب يرجعون وجبات الطعام تضامنًا مع الفسفوس وعائلته تُطالب بإنقاذ حياته

وتصر سلطات الاحتلال على عدم الاستجابة لمطلبه بإنهاء اعتقاله الاداري، بل تتعمد التنكيل به، كما حرمته من زيارة أهله.

وفرضت عليه غرامة مالية، بهدف الضغط عليه وثنيه عن مواصلة إضرابه.

والفسفوس، أسير سابق أمضى سبع سنوات في سجون الاحتلال، وأعيد اعتقاله بتاريخ أيار(مايو) الماضي، وكان قد خاض إضرابا عن الطعام لمدة (131 يوما) ضد اعتقاله الإداري عام 2021، وهو متزوج وأب لطفلة، ولديه أربعة أشقاء في سجون الاحتلال.

ويُعاني كايد الفسفوس ظروفًا صحية حرجة، حيث فقد 30 كغم من وزنه، ويشتكي من آلام حادة في جسده، خاصة منطقة الظهر والمفاصل، ويرافقه صداع شديد وهزال عام.

ومنذ مطلع العام الجاري2023 تصاعدت الإضرابات الفردية، تحديدًا ضد جريمة الاعتقال الإداريّ، في ظل استمرار الاحتلال التّصعيد من هذه الجريمة، واستخدامها على نطاق واسع، بهدف تقويض الحالة النضالية المتصاعدة.

ووفق مؤسسات الأسرى فقد بلغ عدد الأسرى في سجون الاحتلال أكثر من (5200)، من بينهم (1264) معتقلًا إداريّ بينهم (20) طفلًا، وأربع أسيرات، بحسب آخر المعطيات لنهاية شهر آب الماضي.

Exit mobile version