طارق السركجي

لجنة دعم الصحفيين تستنكر إعتقال أمن السلطة الصحفي طارق السركجي

رام الله- مصدر الإخبارية:

استنكرت لجنة دعم الصحفيين اعتقال أجهزة أمن السلطة الفلسطينية في محافظة نابلس بالضفة الغربية المصور الصحفي طارق يوسف السركجي (37 عاماً).

وقالت اللجنة في بيان صحفي إن “أمن السلطة اعتقل الصحفي السركجي، بعد مداهمة بيته ليلة أول أمس، بطريقة همجية دون السماح له بتبديل ملابسه، وصادر أدواته الشخصية، خاصة الأدوية اللازمة لعلاجه لأمراض مزمنة كالضغط والسكري والقرس”.

وأضافت أن “أسلوب الاعتقال المهين للصحفيين، يمثل انتهاكاً خطيراً لحقوق الصحفيين والإعلاميين وحرياته المكفولة بالقانون الأساسي والاتفاقيات الدولية لحقوق الانسان المنضمة إليها دولة فلسطين”.

وأشارت إلى أن أمن السلطة في بداية الشهر الحالي الصحفي جراح خلف بعد استدعائه للمقابلة في مدينة جنين، حيث تعرض للضرب والإهانة التي تمس بكرامة الصحفي.

وأكدت أنها وثقت أكثر من57 انتهاكا ضد الصحفيين من قبل أجهزة السلطة بالضفة، منذ بداية العام الحالي2023، منها أكثر من 20 حالة اعتقال واستدعاء واحتجاز للصحفيين، على خلفية عملهم المهني.

ورأت أن حملة الاقتحامات والاعتقالات والانتهاكات الأخرى، من قبل أجهزة السلطة خطوة ترمي لتقييد الحقوق والحريات الصحفية والتي تعيق عملهم بمهنية وتحده من نشر ما يرتكبه الاحتلال من جرائم بحق أبناء الشعب الفلسطيني.

وطالبت بضرورة تحييد الصحفيين وعدم زجهم في الصراع السياسي القائم وتمكينهم من ممارسة عملهم الصحفي بحرية، احترامًا للحق في حرية الرأي والتعبير والحريات الصحفية.

اقرأ أيضاً: بعد اعتقال 11 يومًا.. أجهزة أمن السلطة تُفرج عن الصحفي جراح خلف

Exit mobile version