مستوطنون والمسجد الأقصى

مستوطنون يقتحمون الأقصى والاحتلال يعتقل حارس المسجد شاهر الرازم

القدس – مصدر الإخبارية

اقتحم مستوطنون متطرفون، الثلاثاء، المسجد الأقصى المبارك، من جهة باب المغاربة، تحت حماية مشددة من شرطة الاحتلال الإسرائيلي.

وأفادت مصادر مقدسية، بأن عشرات المستوطنين اقتحموا الأقصى على شكل مجموعات، ونفذوا جولات استفزازية، وأدوا طقوسا تلمودية في باحاته، وتلقوا شروحات عن “الهيكل” المزعوم، قبل مغادرة المكان من جهة باب السلسلة.

جدير بالذكر أن 351 مستوطنا اقتحموا الأقصى الاثنين المنصرم، على شكل مجموعات، فيما ضمت كل مجموعة 50 مستوطنًا، لإحياء “عيد الغفران اليهودي”، وارتدى بعضهم لباس الكهنة، بينما رصد أحدهم وهو يحمل سلاحًا شخصيًا.

في غضون ذلك، منعت قوات الاحتلال المرابطات المبعدات عن المسجد الأقصى من الصلاة والتواجد عند أبوابه، وشدّدت إجراءاتها على دخول المصلين الوافدين من القدس والأراضي المحتلة عام 48، ودققت في هوياتهم، ومنعت دخول الطلاب إلى مدارسهم داخل الأقصى.

ويُجدد المقدسيون دعواتهم للحشد والرباط في القدس والأقصى خلال الأيام القادمة، بهدف إفشال مخططات المستوطنين ومساعي التهويد المستمرة بحقه، والتصدي للاقتحامات الجماعية للأقصى خلال الأعياد اليهودية التي تستمر حتى الأسبوع الأول من تشرين الأول/أكتوبر المقبل.

في سياق متصل، اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الثلاثاء، أحد حراس المسجد الأقصى المبارك، واقتادته إلى جهة مجهولة للتحقيق معه.

وأفادت مصادر محلية، بأن قوات الاحتلال اعتقلت حارس الأقصى شاهر الرازم، أثناء تواجده في مكان عمله قرب مصلى باب الرحمة دون أسباب.

أقرأ أيضًا: الإمارات تدين اقتحام المسجد الأقصى

Exit mobile version