الأردن تحذر من الوضع في الأراضي المحتلة - الخارجية الأردنية-الاردن - الاقتحامات الإسرائيلية للمدن الفلسطينية - الهجوم الإرهابي في الصومال

الخارجية الأردنية تستنكر الانتهاكات الإسرائيلية في المسجد الأقصى

وكالات- مصدر الإخبارية

استنكرت وزارة الخارجية وشؤون المغتربين الأردنية، الانتهاكات التي نفذها المستوطنون المتطرفون باقتحام المسجد الأقصى المبارك، والسماح لهم بممارسات استفزازية تنتهك حرمة المسجد والمقابر الإسلامية تحت حماية شرطة الاحتلال.

وفي بيان أوضح الناطق الرسمي باسم وزارة الخارجية الأردنية السفير سنان المجالي، أن الممارسات الاستفزازية المستمرة والمرفوضة بحق الأقصى، وتصاعد وتيرتها، وما يرافقها من ممارسات استفزازية داخله، وفي محيطه، وبالمقابر الإسلامية المجاورة له، هو خرقٌ فاضح ومرفوض للقانون الدولي، وللوضع التاريخي والقانوني القائم بالقدس ومقدساتها.

ولفت إلى أن الانتهاكات والاعتداءات المتواصلة على المقدسات، بالتزامن مع الاقتحامات الإسرائيلية المتواصلة للأراضي الفلسطينية المحتلة، يُنذر بالمزيد من التصعيد، ويمثل اتجاهاً خطيرًا يجب وقفه فورًا، مطالباً إسرائيل بصفتها القوة القائمة بالاحتلال، بالكف عن جميع الممارسات والانتهاكات بحق الأقصى، واحترام حرمته.

وشدد على أن المسجد الأقصى، بكامل مساحته البالغة 144دونمًا، هو مكان عبادة خالص للمسلمين، محذرًا من استمرار هذه الانتهاكات، مؤكدا ضرورة احترام سلطة إدارة أوقاف القدس وشؤون الأقصى التابعة لوزارة الأوقاف والشؤون والمقدسات الإسلامية الأردنية، بصفتها صاحبة الاختصاص الحصري بإدارة شؤون المسجد كافة، وتنظيم الدخول إليه.

Exit mobile version