الأردن تحذر من الوضع في الأراضي المحتلة - الخارجية الأردنية-الاردن - الاقتحامات الإسرائيلية للمدن الفلسطينية - الهجوم الإرهابي في الصومال

الخارجية الأردنية تستنكر العدوان الإسرائيلي على الأراضي الفلسطينية

وكالات- مصدر الإخبارية

استنكرت وزارة الخارجية وشؤون المغتربين الأردنية، التصعيد الإسرائيلي في الأراضي الفلسطينية المحتلة، وآخرها العدوان مساء أمس على مدينة جنين، محذرة من استمرار دوامة العنف.

وشدد الناطق الرسمي باسم الخارجية الأردنية السفير سنان المجالي، على ضرورة وقف الاقتحامات للمدن الفلسطينية كافة، محذراً من عواقب هذا التصعيد الذي لن يؤدي إلا إلى المزيد من التدهور والعنف، داعيا المجتمع الدولي إلى التحرك بشكلٍ فوري وفاعل لوقف هذا التصعيد، وتوفير الحماية للشعب الفلسطيني في الأراضي الفلسطينية المحتلة.

وأكد المتحدث على ضرورة حماية المدن الفلسطينية من الاعتداءات المتكررة عليها، ووقف التصعيد الذي يمثل انتهاكاً للقانون الدولي الإنساني والتزامات إسرائيل بصفتها القوة القائمة بالاحتلال، مؤكداً ضرورة وقف الحملات ضد الشعب الفلسطيني بشكل فوري.

واستشهد ستة فلسطينيين برصاص جيش الاحتلال خلال أقل من 24 ساعة بينهم أربعة من مخيم جنين، وواحد من قطاع غزة، وواحد من مخيم عقبة جبر.

وكان الناطق الرسمي باسم الرئاسة الفلسطينية نبيل أبو ردينة، أكد أن العدوان الإسرائيلي المستمر ضد شعبنا في غزة وجنين وغيرها من المدن الفلسطينية، سيجلب العنف والتصعيد للمنطقة بأسرها.

من جانبه شدد تيار الإصلاح الديمقراطي في حركة فتح على أنّ الصمت الدولي على جرائم الاحتلال وجنوده وعدم محاسبتهم شجعهم على ارتكاب جرائمهم بحق أبناء شعبنا، وأمام العالم تحت حجج ومبررات واهية وكاذبة.

Exit mobile version