الإنقاذ في ليبيا - الصحة العالمية وليبيا

طواقم الإنقاذ في ليبيا تسابق الزمن والقتلى والمفقودين بالآلاف

وكالات- مصدر الإخبارية:

تسابق طواقم الإنقاذ في ليبيا الزمن للبحث عن ناجين من إعصار دانيال الذي ضرب البلاد وتسبب بمقتل 6 آلاف ليبي وفقدان الآلاف.

وقال وكيل وزارة الصحة بحكومة الوحدة الوطنية الليبية، سعد الدين عبد الوكيل، إن عدد قتلى الإعصار تجاوز 6 آلاف.

وأضاف أن حصيلة الوفيات تعتبر أولية وهذه إحصائية لكل المناطق المتضررة جراء الفيضانات، ومدينة درنة سجلت العدد الأكبر، متوقعاً ارتفاع الحصيلة في الساعات القادمة.

وشرعت السلطات الليبية بدفن موتى الإعصار في مسعى لإفراغ المستشفيات بعدما خرجت عن الخدمة بفعل الأعداد الكبيرة للضحايا.

بدوره، قال وزير الدولة الليبي لشؤون مجلس الوزراء، عادل جمعة، إن “قرابة 10 آلاف شخص آخرين في عداد المفقودين، ومن المحتمل أن يكونوا قد جرفوا إلى البحر أو دفنوا تحت الأنقاض المتناثرة في جميع أنحاء المدينة التي كانت موطناً لأكثر من 100000 شخص”.

وأشار إلى أن “لجنة الشهداء (تم تشكيلها) لتحديد هوية المفقودين وتنفيذ إجراءات التعرف على هوياتهم ودفنهم وفقا للقوانين والمعايير الشرعية والقانونية”.

من جانبها أفادت المنظمة الدولية للهجرة التابعة للأمم المتحدة في ليبيا، الأربعاء، بأن أكثر من 30 ألف شخص نزحوا بسبب الفيضانات في درنة.

وأكدت أن الأضرار الكبيرة التي لحقت بالبنية التحتية في المنطقة جعلت من الصعب على المجموعات الإنسانية الوصول إلى بعض المناطق المنكوبة.

وشددت على ضرورة تكاتف الجهود على الصعيدين الإقليمي والدولي لدعم ليبيا.

ورجّحت ارتفاع عدد ضحايا السيول في الشرق الليبي خلال الأيام المقبلة.

اقرأ أيضاً: ارتفاع عدد الضحايا الفلسطينيين جراء عاصفة ليبيا إلى 23 قتيلاً

Exit mobile version