البيرة - حملة اعتقالات الضفة الغربية

الاحتلال يعتقل أربعة أشقاء أثناء مرورهم عبر حاجز حوارة جنوب نابلس

نابلس – مصدر الإخبارية

اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، مساء الثلاثاء، أربعة أشقاء من مدينة طوباس، أثناء مرورهم عبر حاجز حوارة العسكري، جنوب مدينة نابلس بالضفة الغربية المحتلة.

وأفاد مدير نادي الأسير في طوباس كمال بني عودة، بأن الاحتلال اعتقل الأشقاء خلدون، وفراس، وحامد، ومحمد يوسف خالد دراغمة، أثناء مرورهم عبر حاجز حوارة العسكري جنوب نابلس.

وبحسب مصادر محلية، فإن “الاحتلال اقتاد الشبان الأربعة إلى جهة مجهولة للتحقيق معهم بحُجة أنهم مطلوبون لديه”.

وأفادت وسائل اعلام عبرية، بإصابة اثنين من المستوطنين خلال عملية إطلاق نار نفذها شاب فلسطيني قُرب مفترق حوارة جنوب نابلس.

وذكرت وسائل الاعلام العبرية، أن “السُكان سمعوا أصوات إطلاق نار في مفرق حوارة جنوب نابلس”.

وبحسب إذاعة الجيش، فقد أُصيب اثنين من المستوطنين بإطلاق نار، فيما وصفت جراح أحدهم بالخطيرة، حيث نُقل إلى احدى المستشفيات لتلقي العلاج ومتابعة حالته الصحية.

وأشارت قناة كان الإسرائيلية، إلى أن “قوات الجيش ونجمة داود الحمراء في طريقهما إلى موقع عملية إطلاق النار قرب حوارة جنوب نابلس”.

فيما أكد المتحدث باسم جيش الاحتلال الإسرائيلي، وقوع عملية إطلاق نار قرب حوارة، والتفاصيل لاحقًا.

وأوضحت القناة 14 العبرية أن إطلاق النار في حوارة تم من مركبة فلسطينية مسرعة انسحبت من المكان – هناك اثنين من المستوطنين أُصيبا في العملية.

فيما شدّدت قوات الاحتلال الإسرائيلي، مساء اليوم، من إجراءاتها العسكرية على الحواجز ومفترقات الطرق جنوب نابلس بالضفة الغربية المحتلة.

وأفاد مصادر محلية، بأن قوات الاحتلال شددت من إجراءاتها من حاجز حوارة العسكري حتى حاجز زعترة العسكري، والطرق الفرعية في محيط بلدتي حوارة وبيتا، جنوب المدينة.

كما انتشرت قوات الاحتلال بشكل مكثف في المنطقة، بذريعة البحث عن مطلق نار على مركبة إسرائيلية، مما تسبب في إعاقة مرور المواطنين ما اضطرهم إلى سُلوك طرقٍ وعرة للوصول إلى منازلهم.

وتشهد محافظات الضفة الغربية المحتلة عددًا من عمليات إطلاق النار التي يُنفذها المقاومون الفلسطينيون استنكارًا لجرائم الاحتلال وقطعان المستوطنين بحق المواطنين وممتلكاتهم.

أقرأ أيضًا/ ي: حازم قاسم يُعقّب على عملية حوارة ويُؤكد استمرار مقاومة الاحتلال

Exit mobile version