بلدة فوريك شرق نابلس

الاحتلال يعتقل ثلاثة شبان من بلدة فوريك شرق نابلس

الضفة الغربية – مصدر الإخبارية

اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، فجر الأحد، ثلاثة شبان عقب اقتحام بلدة بيت فوريك شرق مدينة نابلس بالضفة الغربية المحتلة.

وأفادت مصادر محلية، بأن “الاحتلال اعتقل كلًا مِن حامد الشولي وجمال أبو حيط وعلي الحج محمد عقب اقتحام منازلهم في البلدة”.

وذكرت المصادر ذاتها، أن “الاحتلال اقتاد الشبان الثلاثة إلى جهة مجهولة للتحقيق معهم بحُجة أنهم مطلوبون لديه”.

في غضون ذلك، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي، فجر الأحد، مدينة أريحا بالضفة الغربية المحتلة، بالتزامن مع اندلاع مواجهات في المنطقة.

وأفادت مصادر محلية، بأن “قوات الاحتلال اقتحمت المدينة وانتشرت بين أزقتها، واعتلت أسطح منازل المواطنين تحت تهديد السلاح”.

فيما شرعت قوات الاحتلال في إطلاق عدد من قنابل الغاز المسيل للدموع تجاه الشبان ومنازل المواطنين، ما تسبب في إصابة عدد منهم بالاختناق عُولجوا ميدانيًا.

 

وتخللت عملية الاقتحام، دهم عدد من منازل المواطنين واستجواب ساكنيها وتخريب محتوياتها قبل الانسحاب منها، دون أن يُبلغ عن مصابين أو معتقلين حتى اللحظة.

فيما استهدف الشبان الغاضبون قوات الاحتلال المقتحمة لمدينة أريحا بالزجاجات الحارقة، لترد القوات الإسرائيلية بإطلاق الرصاص المعدني المغلف بالمطاط تجاه الشبان في شارع عمان بمدينة أريحا.

 

كما أطلق مقاومون فلسطينيون النار صوب قوات الاحتلال المتوغلة في المدينة، مما أرغم “الأخيرة” على الانسحاب تحت وطأة الاشتباكات العنيفة نتيجة تصدي المقاومة.

وبالتزامن مع اشتداد المواجهات، أفادت مصادر محلية، بانسحاب تدريجي لقوات الاحتلال من مدينة أريحا بعد استهدافها بالرصاص من قبل المقاومين الفلسطينيين.

 

أقرأ أيضًا: مستوطنون يُهاجمون قرية العوجا شمال أريحا

Exit mobile version