الأسير كايد الفسفوس - لجنة المتابعة - محكمة الاحتلال وكايد الفسفوس

وقفة تضامنية مع الأسير المضرب عن الطعام كايد الفسفوس في الخليل

الخليل- مصدر الإخبارية

أفادت وسائل إعلام محلية أن نادي الأسير نظم اليوم الثلاثاء، وقفة دعم وإسناد للأسير كايد الفسفوس المضرب عن الطعام لليوم الـ33 في مدينة الخليل.

وفي تصريحات قال الناطق الإعلامي لنادي الأسير أمجد النجار، إن هذه الوقفة التضامنية تأتي في سياق دعم الأسرى في سجون الاحتلال ومناصرتهم، وللمطالبة بالإفراج العاجل عن الأسير الفسفوس الذي يواصل إضرابه في ظل تردي وضعه الصحي.

وأشار إلى أن هناك توجها لدى الأسرى كافة بخوض إضراب جماعي في السجون كافة منتصف الشهر الجاري، لرفض سياسة الاعتقال، وسلب مصلحة السجون لحقوق الأسرى المشروعة والمنقولة بالقوانين الدولية والإنسانية

وخلال الوقفة قال أيضاً مدير هيئة شؤون الأسرى والمحررين في الخليل إبراهيم نجاجرة، إن الأسير كايد الفسفوس يعاني من ظروف صحية صعبة، علما أنه خاض إضرابا استمر لمدة 131 يوما ليُعتقل مرة أخرى بعد الإفراج عنه، وله خمسة أشقاء في سجون الاحتلال.

وفي وقت سابق، قالت هيئة الأسرى إنّ تدهوراً كبيراً طرأ على صحة الأسير كايد الفسفوس (33 عاما)، المضرب منذ 32 يوما، احتجاجاً على اعتقاله الإداري.

وأوضحت الهيئة في بيان، اليوم الاثنين، أن الأسير كايد الفسفوس يعاني من التعب والإرهاق الشديدين، ولا يستطيع المشي أو الوقوف، بالإضافة الى أوجاع في كافة أنحاء جسده، ومصاب بالدوران والدوخة وعدم الاتزان والنسيان.

وبينت الهيئة أن هذه الزيارة الثالثة للأسير الفسفوس منذ خوضه الإضراب المفتوح عن الطعام، حيث كانت زيارته المرتين الماضيتين في الثالث والثاني والعشرين من آب ( أغسطس) الماضي.

وأكدت أن الزيارة الأخيرة كانت مساء أمس الأحد، موضحة أن حالته بدت أكثر حساسية و خطورة عما سبق.

وأضافت الهيئة أن إدارة السجن تتعامل مع الأسير الفسفوس باستهتار وبطريقة لا إنسانية، موضحة أنها تتعمد إدخال أسرى يعانون من أمراض نفسية، وأسرى معاقبين غير مضربين من أجل ممارسة الضغوط النفسية عليه.

وحذرت الهيئة من التفرد بالأسير الفسفوس، حيث يتم تقييده وإهانته من قبل السجانين، وسحبه حتى ينهض ويتحرك داخل الزنزانة، ولم يستحم منذ عشرين يوما.

Exit mobile version