أسرلة التعليم في القدس - تيار الإصلاح ومصر

تيار الإصلاح يدعو إلى ردع بن غفير دولياً بإعلانه شخصية مساندة للإرهاب

غزة- مصدر الإخبارية:

دعا الناطق الإعلامي باسم تيار الإصلاح الديمقراطي في حركة فتح عماد محسن، اليوم الاثنين، إلى “ردع وزير الأمن القومي إيتمار بن غفير دولياً من خلال إعلانه على قائمة الشخصيات المساندة للإرهاب”.

وقال محسن في بيان، “الفاشي بن غفير ماضٍ في سلوكه الإرهابي ما لم يتم ردعه دوليًا عبر إعلانه في قائمة الشخصيات المساندة للإرهاب، والتي تمثل خطرًا على الأمن والسلم الدوليين”.

وأضاف أن “قرارات بن غفير بالتضييق على الأسرى في سجون الاحتلال، تؤكد مصدر خطر على الشعب الفلسطيني وقضيته الوطنية”.

وطالب كافة المؤسسات الحقوقية في العالم، والمنظمات المعنية بحقوق الإنسان، وكل الباحثين عن العدل في العالم إلى إدانة جرائم “هذا الإرهابي”، وتحديدًا بحق الأسرى، والبدء في إجراءات إدانته قانونًا لمجرمٍ وإرهابي وفاشي وعنصري.

وحث الناطق باسم تيار الإصلاح، دول العالم إلى الضغط على حكومة الاحتلال للتوقف عن اللعب بالنار فيما يخص قضية الأسرى الذين يمثلون فخر فلسطين والياقوتة التي تزين جبين الوطن.

وقرر وزير الأمن القومي الإسرائيلي إيتمار بن غفير في وقت سابق تقليص زيارات العائلات الفلسطينية في الضفة الغربية لأبنائها في سجون الاحتلال، من مرة كل شهر إلى مرة كل شهرين.

وقالت صحيفة يديعوت أحرونوت الإسرائيلية، إنه يفترض تطبيق القرار ابتداء من يوم الأحد القادم، مشيرة إلى أنه يشمل حوالي 1600 أسير، من أصل حوالي 5 آلاف أسير.

Exit mobile version