مهجة القدس - سجن نفحة - سجون الاحتلال - عمداء الأسرى-إضراب عن الطعام بسجن ريمون

نادي الأسير لمصدر: الاحتلال عزل وفصل جميع أقسام سجن عوفر

صلاح أبو حنيدق- خاص مصدر الإخبارية:

قالت مسؤولة الإعلام في نادي الأسير الفلسطيني أماني سراحنة، اليوم الاثنين، إن حالة من التوتر الشديد لا تزال تسود سجن عوفر عقب استمرار إدارة السجون الإسرائيلي في عزل الأقسام.

وأضافت سراحنة في تصريح لشبكة مصدر الإخبارية أن “الأسرى بدأوا بخطوات احتجاجية عقب نقل 120 أسيراً من أصحاب المحكومات العالية من سجن نفحة إلى عوفر ووضعهم في عزل جماعي”.

وأوضحت سراحنة أن “إدارة السجون عزلت الأقسام الأخرى في سجن عوفر بشكل كامل وفصلوها عن بعضها، ما دفع بالهيئات التنظيمية لإبلاغ الاحتلال بحل التمثيل التنظيمي وإرجاع وجبات الطعام وإغلاق الأقسام”.

وبينت أن “إدارة السجون حاولت صباح اليوم التعامل مع أنه لا يوجد شيء وأن الأمور طبيعية لكن الأسرى أكدوا استمرارهم بخطواتهم الاحتجاجية ورفضهم لقضية عزل الأقسام عن بعضها البعض”.

وأشارت إلى أن “عدد الأسرى في سجن عوفر بعد نقل أسرى نفحة يبلغ قرابة 1000 أسير، وجميعهم الآن يعانون من عمليات عزل جماعي”.

وأكدت أن سجن ريمون يشهد توتراً شديداً عقب إعلان أسرى الجهاد الإسلامي عن خطوات احتجاجية رداً ايضاً على عمليات نقل جماعية.

وشددت على أن الأسرى يتعرضون لعدوان مستمر في ظل مساعي إدارة السجون للمس بكرامتهم وبالبنى التنظيمية وضرب حالة الاستقرار الموجودة في بعض المعتقلات.

يُشار أن عدد الأسرى داخل معتقلات الاحتلال يبلغ نحو (5000) أسير، من بينهم (170) طفلا، منهم 19 معتقلا إداريا و(31) فتاة وامرأة، و(18) أسيرا صحافياً.

اقرأ أيضاً: الهيئة: الأسرى مستعدون لاستئناف معركتهم ضد إدارة مصلحة السجون

Exit mobile version