الصين واليابان

لهذا السبب.. الصين تُعلق واردات المأكولات البحرية من اليابان

وكالات- مصدر الإخبارية

علقت الصين، اليوم الجمعة، واردات المأكولات البحرية من اليابان، ردًا على تفريغ مياه صرف محطة “فوكوشيما” النووية المدمرة في البحر.

وقال مكتب الجمارك الصيني إن وقف الواردات يأتي لمنع مخاطر التلوث الإشعاعي للمأكولات، وضمان سلامتها التي يمكن أن تتأثر نتيجة تصريف المياه النووية.

وفي وقتٍ سابق، حظرت الصين واردات الأغذية من 10 مناطق قريبة من “فوكوشيما”.

من ناحيتها، شددت وزارة البيئة الصينية، على أنها ستراقب أي تأثير على المناطق البحرية في البلاد جراء المياه النووية، وستكثف رقابتها للإشعاع.

ودافعت اليابان عن نفسها في عملية التصريف، موضحًة أن العملية شائعة في القطاع النووي، وستكون مستكملة لمعايير السلامة.

وراجعت الوكالة الدولية للطاقة الذرية على مدار عامين إستراتيجية اليابان لتصريف المياه النووية، وخلصت إلى أن العملية لن يكون لها أي تأثير يذكر على البشر أو البيئة.

أثار قرار تصريف اليابان المياه المعالجة من محطة الطاقة النووية المتضررة في مفاعل فوكوشيما في البجر، غضب الصين التي فرضت مع هونغ كونع وماكاو حظرا جزئيا على واردات المأكولات البحرية اليابانية.

وفي الوقت الذي تصر فيه اليابان على أن العملية آمنة، تظاهر مئات الأشخاص في كوريا الجنوبية قبل أيام، مطالبين بإلغاء خططها لتصريف مياه فوكوشيما في البحر.

وقال مسؤول بوزارة حماية البيئة في كوريا الشمالية “إن إطلاق المياه المعالجة سيكون له تأثير ضار قاتل على حياة البشر والأمن والبيئة”.

وبدأت عملية التصريف عند الساعة الواحدة من ظهر اليوم الخميس (04:00 بتوقيت غرينتش)، وستستغرق العملية الأولى 17 يومًا.

اقرأ/ي أيضًا: اليابان تبدأ بتصريف مياه مفاعل فوكوشيما في البحر وسط غضب الصين وكوريا الجنوبية

Exit mobile version