التطبيع بين إسرائيل والسعودية

المتحدث باسم الخارجية الأمريكية: اتفاقية التطبيع بين إسرائيل والسعودية ليست وشيكة

القاهرة – مصدر الإجابة

إسرائيل والسعودية ليستا على وشك التوصل إلى اتفاق تطبيع في الوقت الحال، هذا ما قاله متحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية لإسرائيل هيوم، عقب الاجتماع بين وزيرة الخارجية الأمريكية ووزير الشؤون الاستراتيجية، رون ديرمر.

وفور الاجتماع، مساء الخميس، تحدث بلينكن هاتفيًا مع وزير الخارجية السعودي فيصل بن فرحان وفقا للأمريكيين، يتعين على البلدين الآن اتخاذ قرارات.

وقال المتحدث الأمريكي “سيكون من السابق لأوانه القول اننا قريبون من أي اتفاق لأن هناك بعض القضايا التي يتعين على الدولتين ذات السيادة أن تتبناها بأنفسهما”.

وشدد مع ذلك على أن مثل هذا الاتفاق يصب في المصلحة الأمريكية. “نواصل دعمنا للتطبيع الكامل مع إسرائيل ونواصل التحدث مع شركائنا الإقليميين”.

وتابع: “بما في ذلك المملكة العربية السعودية، حول كيفية المضي قدمًا، التكامل الإقليمي يفيد مصالح الأمن القومي للولايات المتحدة، ومصالح شركائنا الإقليميين، من سكان الولايات المتحدة ومواطني المنطقة”.

في غضون ذلك، قال مسؤول سياسي في إسرائيل إن العديد من المسؤولين الإسرائيليين بذلوا جهودًا مكثفة للتوصل إلى اتفاق مع المملكة العربية السعودية.

وختامًا.. بيّن المسؤول الإسرائيلي “الكثير من الناس يعملون على هذا الأمر بتفصيل كبير، بما في ذلك ساعات طيران طويلة بين العواصم الثلاثة، فرص النجاح هي 50/50، لأن القضايا معقدة للغاية”.

أقرأ أيضًا عبر مصدر: الساحة البحرية الإسرائيلية وتعزيز اتفاقات التطبيع والتحالف المناهض لإيران

Exit mobile version