مؤشرات للحياة على الكوكب الأحمر - ناسا ودرجات الحرارة

ناسا تكشف عن بيانات مؤسفة حول درجات الحرارة في 2024

وكالات- مصدر الإخبارية

قالت وكالة “ناسا” الأمريكية، إن شهر تموز (يوليو) من العام الجاري 2023، كان أكثر الشهور سخونة منذ عام 1880، لكنها كشفت عن بيانات مؤسفة حول درجات الحرارة للعام القادم 2024.

وتبعًا لبيانات وكالة “ناسا”، فإنه ما شعر به المليارات حول العالم “حرفيًا”، حيث كانت درجات الحرارة في يوليو عام 2023 الأعلى وجعلته أكثر الشهور سخونة على الإطلاق.

وقال مدير ناسا بيل نيلسون لمجلة “ساينس أليرت” العلمية، إن هذه الظاهرة هي من “آثار أزمة المناخ بشكل مباشر”.

وأضاف نيلسون: “العلم واضح يجب أن نتحرك الآن لحماية مجتمعاتنا وكوكبنا [القابل للعيش]؛ إنه الكوكب الوحيد الذي لدينا”.

بحسب ناسا فإنه شهد كوكب الأرض الفترة من 3 يوليو إلى 7 آب (أغسطس)، 36 يومًا من درجات الحرارة بمعدلات أعلى من الرقم القياسي السابق.

ويتوقع العلماء أن يكون عام 2023 هو العام الأكثر سخونة الذي مررنا به منذ أن بدأنا نحن البشر بتسجيل بيانات درجات الحرارة في سجلاتنا.

كبيرة العلماء في الإدارة الوطنية للمحيطات الغلاف الجوي سارة كابنيك، أكدت أن “عام 2023 حتى الآن هو ثالث أعلى حرارة مسجلة (في التاريخ)”.

وأردفت كابنيك “من المؤكد تقريبًا، وبفرصة تزيد عن 99 في المائة، أن 2023 سيحتل المرتبة الأولى بين الأعوام الخمسة الأكثر دفئًا على الإطلاق مع احتمال بنسبة 50 في المائة تقريبًا أن يكون عام 2023 هو الأكثر دفئا على الإطلاق”.

اقرأ/ي أيضًا: أعلاها العراق 50 درجة.. تعرف على درجات الحرارة في الدول العربية

Exit mobile version