تأشيرة أمريكية

مسؤول إسرائيلي يؤكد أن الإعفاء من تأشيرة أمريكا سيشمل سكان غزة

القدس المحتلة-مصدر الإخبارية

أكد مسؤول إسرائيلي أن برنامج الإعفاء التجريبي من تأشيرة مع أمريكا، سيشمل سكان غزة الذين يحملون الجنسية الأميركية، وذلك بدءا من 15 أيلول (سبتمبر) المقبل، وذلك في تصريحات أوردتها وكالة “رويترز” اليوم الإثنين.

وكانت التقارير الإسرائيلية قد أشارت إلى أن المرحلة الأخيرة من البرنامج التجريبي للإعفاء من تأشيرة الدخول إلى “إسرائيل”، ستبدأ نهاية الشهر الجاري، وستشمل الفلسطينيين الأميركيين من قطاع غزة.

ولفتت “كان 11″، نهاية الأسبوع الماضي، إلى أن أجهزة الأمن الإسرائيلية وفي مقدمتها الشاباك تعتبر هذه المرحلة، أكثر المراحل تعقيدا، علما بأن التقديرات الإسرائيلية تشير إلى أن هناك ما بين 500 إلى 600 فلسطيني يحملون الجنسية الأميركية يعيشون في قطاع غزة.

ودخل أكثر من 2,000 فلسطيني أمريكي أو مروا عبر “إسرائيل” منذ أن بدأت القدس في تخفيف إجراءاتها كجزء من رحلة تجريبية مع الإدارة الأمريكية استعدادا لدخول إسرائيل المحتمل في برنامج الإعفاء من التأشيرة، حسبما قال مصدر سياسي إسرائيلي لرويترز.

اقرأ/ي أيضا: ضغوط أمريكية لمنع دخول الإسرائيليين إلى برنامج الإعفاء من التأشيرة

ومن المتوقع أن يقرر الأمريكيون بحلول نهاية سبتمبر(أيلول) ما إذا كانت شروط انضمام “إسرائيل” إلى البرنامج قد انتهت، والذي لا يحتاج بموجبه فعلياً إلى طلب تأشيرة مسبقًا ولكن يتم إصدارها تلقائيا بواسطة نموذج إلكتروني يملأه المسافرون.

وكجزء من الخطة، سيُطلب من “إسرائيل” السماح بوصول مماثل للمواطنين الأمريكيين إلى أراضيها، بمن فيهم الفلسطينيون الأمريكيون، لذلك تقرر مؤخرا إجراء تجربة رفعت فيها إسرائيل مؤقتا القيود المفروضة على دخول هذه المجموعة من الركاب.

ووفقا للمصدر السياسي الذي تحدث إلى رويترز، في الأسبوع الأول من الفترة التمهيدية، والذي من المتوقع أن تستمر لمدة ستة أسابيع، دخل 1,100 شخصا عبر “المعابر الحدودية الدولية” (على ما يبدو من مطار بن غوريون والحدود الأردنية)، بينما دخل عدد مماثل عبر الضفة الغربية.

ويخضع الفلسطينيون عادة لقيود أمنية صارمة تمنعهم من الطيران عبر “إسرائيل”، ولكن كما ذكر أعلاه، من المفترض أن يتم تتحقق مما إذا كان سيتم رفع هذا التقييد بشكل دائم في حالة قبول الولايات المتحدة إسرائيل لبرنامج الإعفاء من تأشيرة أمريكا، حيث يجب على كل طرف أن يعامل مواطني الطرف الآخر بشكل متبادل.

Exit mobile version