عنف مستوطنين

الجيش الإسرائيلي: عنف الفلسطينيين يزيد بارتفاع جرائم المستوطنين

الضفة المحتلة _ مصدر الإخبارية

أكد المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي، صباح اليوم الاثنين ، أن ارتفاع العنف عند الفلسطينيين يأتي نتيجة لزيادة جرائم المستوطنين.

وقال المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي ، “في الأشهر الأخيرة، كانت هناك زيادة في الجريمة القومية من قبل المستوطنين، مما يدفع الفلسطينيين إلى العنف”.

وشدد على أن “هذه الظاهرة تحتاج إلى معالجة، وبمجرد تجنب هذه الظاهرة، سيقل الإرهاب”.
وأوضح أن حوادث هجمات المستوطنين على الفلسطينيين خطيرة للغاية وتضر بالجيش الإسرائيلي وقادته.

وأشار المتحدث باسم الجيش، إلى أن “العملية في تل أبيب فشل كبير، وهناك تحذيرات من تنفيذ المزيد من العمليات”.

ومساء السبت الماضي، استشهد الشاب كامل أبو بكر (27 عاما) من بلدة رمانة غرب جنين، فيما قتل ضابط الأمن التابع لبلدية تل أبيب متأثرا بإصابته الحرجة بعملية إطلاق نار نفذها الشهيد في المدينة.

وذكرت القناة 14 العبرية، أن شرطة الاحتلال زعمت أن شاباً من مدينة جنين أطلق النار من مسدس تجاه عدد من المستوطنين فأصابهم بجراح مختلفة، منهم حالة خطيرة.
ووفقًا لتصريحات الضابط لإذاعة الجيش، فإن “الشهيد أبو بكر استخدم مسدسًا في تنفيذ عمليته وسط مدينة تل أبيب، وهو أحد مقاتلي كتيبة جنين المطاردين لدى الاحتلال منذ ما يزيد عن عامين”.

ولاقت عملية تل أبيب ترحيبًا فصائليًا واسعًا حيث تزامنت مع اعتداءات الاحتلال وقطعان المستوطنين على رعاة الأغنام في الأغوار الشمالية والمواطنين في مدن الضفة والقدس المحتلتين.

اقرأ أيضاً/ جنين: الاحتلال يقتحم منزل عائلة منفذ عملية تل أبيب كامل أبو بكر ويأخذ مقاساته

Exit mobile version