اختطاف إسرائيلية في العراق-الباحثة الإسرائيلية إليزابيث تسوركوف

الحكومة العراقية تفتح تحقيقاً رسمياً بشأن حادثة اختطاف إسرائيلية

وكالات-مصدر الإخبارية

أعلن المتحدث باسم الحكومة العراقية باسم العوادي، أن حكومته فتحت تحقيقاً بشأن اختطاف باحثة إسرائيلية – روسية في البلاد، بعد توجيه “إسرائيل” اتهام لفصيل عراقياً مسلحاً موالياً لإيران بالمسؤولية عن اختفائها.

وقال عوادي خلال مقابلة متلفزة مع قناة العقد العراقية أمس الخميس، إن “الحكومة العراقية فعلاً تقوم بإجراء تحقيق رسمي”.

وأضاف العوادي: “بما أن هذه القضية على هذا المستوى… ومتداخلة، بالتالي لا يوجد أي تصريح رسمي بهذا الخصوص إلى أن تكمل الحكومة العراقية تحقيقاتها الرسمية وتصل إلى نتائج”.

وتابع في المقابلة مع القناة المقربة من الحشد الشعبي:” تحالف فصائل مسلحة مدعوم من إيران وبات أخيراً جزءاً من القوات الرسمية العراقية أنه بعد ذلك، إن شاء الله ستكون هناك بيانات أو مواقف رسمية من قبل الحكومة العراقية”.

والأربعاء الماضي، أعلن مكتب رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو عن اختطاف إسرائيلية في العراق، قائلا إن “مجموعة مسلحة موالية لإيران هي من اختطفتها”.

وأوضح المكتب في بيان بأن المختطفة هي الباحثة إليزابيث تسوركوف إسرائيلية روسية، مؤكداً أنها لا تزال على قيد الحياة.

وأشار إلى أنها مفقودة منذ حوالي 4 أشهر في العراق، لافتاً أنها محتجزة من قبل الميلشيات الشيعية كرهينة.

وحمل العراق المسؤولية عن مصيرها وسلامتها.

اقرأ/ي أيضا: جيش الاحتلال يفتح تحقيقاً بمقتل جندي في جنين

 

Exit mobile version