جيش الاحتلال طائرة مسيرة-طائرة مسيرة جنين

جيش الاحتلال يزعم عثوره على طائرة مسيرة للمقاومة بمخيم جنين

القدس المحتلة-مصدر الإخبارية

ادعى جيش الاحتلال الإسرائيلي أنه عثر على طائرة بدون طيار” مسيرة” خلال عدوانه على مخيم جنين شمال الضفة الغربية المحتلة.

وقالت إذاعة جيش الاحتلال، أن التقديرات تشير إلى أن المقاومين حاولوا تطوير طائرات مسيرة متفجرة لتنفيذ عمليات من خلالها.

وأشارت الإذاعة إلى أن “الطائرة المُسيرة التي عثر عليها الجيش في جنين نموذج بسيط، ويمكن طلبها عبر الإنترنت”.

اقرأ/ي أيضا: الجيش الأردني يسقط مسيرة قادمة من سوريا لتهريب المخدرات

وأضافت “لكن إذا تمكنوا من إرفاق متفجرات بها؛ فسيكون هناك احتمال لحدوث أضرار في حال استخدامها في العمليات”.

وانسحبت آليات الاحتلال من مدينة جنين ومخيمها في ساعة متأخرة من يوم الثلاثاء 4 يوليو(تموز) بعد 48 ساعة من عدوان عسكري واسع، سطّرت فيه المقاومة ملحمة بطولية.

وخلفت العدوان الإسرائيلي على مدينة ومخيم جنين 12 شهيدًا، غالبيتهم من المدنيين، وأكثر من ١٢٠ جريحًا، بينهم نحو ٢٠ مصاب بجروح خطيرة، فيما أوقعت المقاومة قتيلًا في صفوف قوات الاحتلال، وفجّرت عددًا من آلياته العسكرية، وأفشلت أهدافه.

وأعلنت كتيبة جنين-سرايا القدس أنها أسقطت 4 طائرات مسيّرة عسكرية إسرائيلية في مخيم جنين، شمال الضفة الغربية المحتلة.

وأطلق المقاومون النار بكثافة تجاه الطائرات المسيرة التي كانت تقوم بعمليات تصوير ورصد لنشاط وتحركات لفصائل المقاومة وأهداف أخرى بمدينة جنين ومخيمها.

وفي الآونة الأخيرة، كثفت سلطات الاحتلال من عمليات التصوير الجوي للبلدات والمدن الفلسطينية، بهدف تجميع المعلومات، حيث تمكنت فصائل المقاومة من إسقاط العديد من المسيرات التابعة لجيش الاحتلال في الضفة.

ووفقا للمعلومات المتوفرة، فإن الجيش الإسرائيلي يستخدم بشكل أساسي ثلاث أنواع من الطائرات المسيرة لأغراض هجومية، وهي “هيرمز 450” المعروفة إسرائيليا باسم “زيك” والتي تصنعها شركة “إلبيت” الإسرائيلية.

كما يستخدم الجيش الإسرائيلي طائرة “هيرمز 900” (Hermes 900) وتعتبر الطراز الأكبر والأكثر تطورا من “زيك”، بالإضافة إلى الطائرة المسيرة من طراز “إيتان” التي تصنعها شركة الصناعات الجوية الإسرائيلية.

 

Exit mobile version