المعتقلين السياسيين - أجهزة أمن السلطة

دعوات لأجهزة أمن السلطة للإفراج عن المعتقلين السياسيين

الضفة الغربية- مصدر الإخبارية:

دعت حركة حماس اليوم الاثنين، أجهزة أمن السلطة الفلسطينية إلى الافراج الفوري عن كل المعتقلين السياسيين في سجونها تزامناً مع حلول عيد الأضحى المبارك.

وطالبت حماس في بيان “جميع الفصائل والقوى الوطنية والفعاليات الأهلية لإعلاء الصوت المطالب بالإفراج عن المعتقلين السياسيين والضغط على المتنفذين في رئاسة السلطة لتحقيق الأمر، وحماية الوحدة الفلسطينية والنسيج الوطني”.

وأكدت على أن الشعب الفلسطيني يخوض معركة مصيرية مع الاحتلال الإسرائيلي والمستوطنين في ظل اعتداءاتهم على المقدسات الإسلامية والمسيحية لاسيما المسجد الأقصى، ما يتطلب الوحدة الوطنية ودعم صمود شعبنا والمقاومة.

من جانبه دعا الملتقى الوطني الديمقراطي، الأجهزة الأمنية للقيام بدورها في حماية أبناء شعبنا من خلال الانتشار في القرى والبلدات الفلسطينية والتصدي لعصابات المستوطنين، بدلاً من التوغل في الاعتقال السياسي والملاحقات الأمنية.

وقال الملتقى في بيان إن مواجهة الهجمة الإرهابية الممتدة على طول وعرض الأرض الفلسطينية وبأشكال متعددة واجب وطني وأخلاقي وسياسي وهو أمر ممكن من الناحية العملية والسياسية لمن يحتكم لمصالح الشعب الفلسطيني وإرادته.

وأشار إلى وجود حالة من العجز السياسي الفلسطيني والاستسلام المهين لأجندة الاحتلال الإسرائيلي من خلال تجنيد المنظومة الرسمية وأجهزتها وعدم أداءهم واجبهم الأول بحماية حياة وممتلكات الشعب الفلسطيني.

وأكد على أنه “موقف لا يحتمل ولا يمكن القبول به”. مشدداً على أن “اللحظة السياسية الحالية فارقة ويتوجب على كل وطني وحر أن يواجها بالشجاعة والالتزام الوطني، وأن التاريخ لن يرحم من تخاذل عن أداء الواجب”.

اقرأ أيضاً: للمطالبة بإنقاذ حياة أبنائهم.. وقفة لأهالي المعتقلين السياسيين برام الله

Exit mobile version