وزارة الاقتصاد

وزارة الاقتصاد تحذر من منتج علكة في الأسواق الفلسطينية

رام الله- مصدر الإخبارية:

حذرت وزارة الاقتصاد الوطني، اليوم الخميس، من تداول منتج “علكة” على شكل علبة سجائر في الأسواق الفلسطينية، وفقاً لمقطع فيديو نشرته على صفحتها على فيسبوك.

وقالت الوزارة إن “المنتج يحظر تدواله وبيعه للأطفال في الأسواق لتشجعيه على التدخين”.

وأضافت أن “فرق حماية المستهلك سحبت كميات كبيرة من المنتج المتوفر في الأسواق مع إخطار الموردين له بعدم استقدامه إلى الاسواق الفلسطينية”.

وتبلغ نسبة الأفراد المدخنين لمنتجات التبغ في فلسطين البالغ أعمارهم 18 عاماً فأكثر (السجائر المصنعة، والسجائر الملفوفة يدويا، والسيجار، والنرجيلة) 34%.

وكشفت وزارة الصحة الفلسطينية، في وقت سابق أن 34 بالمائة من المواطنين مُدخنين، مؤكدة أن نسبة المدخنين في فلسطين تُعد الأعلى في منطقة الشرق الأوسط.

وأوضحت الوزارة، في بيان صحفي، بمناسبة اليوم العالمي للامتناع عن التدخين، أن 34% من الشعب الفلسطيني يمارسون عادة التدخين، مؤكدة أن 12.1% من الإناث يتعاطين التبغ وأن 55.1% من الذكور يتعاطونه.

ويحتفل العالم في 31 أيار(مايو) من كل عام باليوم العالمي للامتناع عن التدخين، بهدف المخاطر الصحية العديدة المرتبطة بتعاطي التبغ.

وأظهر المسح المتدرج للأمراض المزمنة الذي أجرته وزارة الصحة في العام 2022، أن نسبة المدخنين للفئة العمرية (18-69) عاماً والذين يدخنون منتجاً أو أكثر من منتجات التبغ المُدخن في فلسطين حوالي 33.5% من إجمالي الأفراد.

وأشارت الصحة إلى أن تأثيرات التدخين السلبية المدخنين إلى المخالطين لهم، حيث يزيد التدخين السلبي من فرص الإصابة بسرطان الرئة بنسبة 25%.

ويتعرض المدخنين السلبيين لخطر أكبر للإصابة بالسكتة الدماغية مقارنة بمن لا يتعرضون للتدخين السلبي، مثل سرطان الجيوب الأنفية، وأمراض القلب والأزمات القلبية، ويزيد نسبة إصابتهم بسرطان الرئة ب 25%.

وفي فلسطين تظهر الإحصائيات أن نسبة الأشخاص غير المدخنين الذين يتعرضون للتدخين السلبي في أماكن العمل تقارب 58%، أما من يتعرضون للتدخين السلبي في المواصلات العامة فتقارب 66%، أما نسبة من يتعرضون للتدخين السلبي في المنازل فتقارب 64%.

ويقتل التبغ حوالي 8 ملايين شخص كل عام، ويؤدي إلى إزهاق روح واحدة من كل عشرة بالغين في شتى أنحاء العالم، في منتصف العمر نتيجة لتعاطيه.

وقالت الوزارة، إنها تعمل على سن القوانين والتشريعات التي تحد من انتشار هذه الآفة وخاصة بين فئة الشباب، مؤكدة أنها ستشدد الرقابة على تطبيق قانون مكافحة التدخين، ومنع التدخين في الأماكن العامة المغلقة.

وأوضحت أنها تنفذ العديد من الحملات التوعوية الدورية في المدارس والعيادات والمجتمع لكافة فئات المجتمع عن مضار التدخين، موضحة أنها تبنت مجموعة من المبادرات المصممة خصيصاً لمساعدة المدخنين على الإقلاع عن التدخين.

اقرأ أيضاً: وزارة الاقتصاد تسجل قفزة في تسجيل التجار الجدد بالسجل التجاري

Exit mobile version